• الأحد 19 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر04:06 ص
بحث متقدم

تعليق ناري لـ"حماس" على تهديدات الكيان الصهيوني

عرب وعالم

المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري
المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري

المصريون ووكالات

قال المتحدث باسم حركة حماس، سامي أبو زهري، اليوم الجمعة، إن "التهديدات العسكرية الإسرائيلية لغزة، لا تخيف شعبنا، والمقاومة تقيّم الوضع باستمرار، وهي جاهزة وقادرة على لجم الاحتلال ومواجهته".
جاء ذلك في تصريح أدلى به أبو زهري للأناضول، أثناء مشاركته في تظاهرة لآلاف من المواطنين الأتراك والعرب بمدينة إسطنبول، عقب صلاة الجمعة، في مسيرة تضامنية مع مسيرات "العودة" الفلسطينية بغزة.
وأوضح أبو زهري أن "الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حركة حماس، تقف بقوة خلف المسيرات التي تحمل رسالة قوية للاحتلال".
وبيّن أن "القضية الفلسطينية تمر بمنعطف خطير جداً، في ظل انهيار النظام الرسمي العربي، لذلك يعتبر الأمريكيون والاحتلال أنها الفرصة السانحة لتمرير مخططاتهم".
وحول الدور المنوط بالدول العربية والإسلامية، رأى أن "المطلوب إعداد خطة كاملة لإسناد الشعب الفلسطيني، سياسياً ومالياً وإعلامياً، لتمكينه من الصمود في ظل هذه التحديات".
أما عن دور الشعوب في نصرة الفلسطينيين، فقال: "الخروج بقوة خلال الأيام المقبلة، لرفض القرار الأمريكي الذي يقضي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، للتأكيد أن هذا القرار تصعيد خطير لا يمكن أن تقبل به الأمة".
وأضاف أبو زهري أن "المدن التركية اليوم، تخرج خلف قضية القدس وفلسطين، وتضامناً مع حق مسيرات العودة في غزة، وتأكيداً على رفض صفقة القرن وقرارات ترامب".
وتابع "الأمة الإسلامية تنتفض في جميع ساحاتها إلى جانب الحقوق الفلسطينية، لأن قضية فلسطين لا تخصهم وحدهم، وهذه المسيرات رسالة قوية لترامب أن قراراته لن تمر في ظل هذا الإستنهاض العربي والإسلامي".
وفيما يخص مسيرة العودة في قطاع غزة، أكد أنها "سلمية، يواجه بها أبناء شعبنا بصدورهم العارية، الاحتلال الإسرائيلي بكل بطشه".
وطالب أبو زهري، المنظومة الدولية "بالوقوف عند مسؤولياتها إزاء الجرائم الإسرائيلية ضد الفلسطينيين العزل".
ومنذ صباح اليوم، توافد فلسطينيون، نحو مخيمات "العودة" (الخمسة)، للمشاركة بالجمعة السابعة من مسيرات العودة، والتي أطلقت عليها الهيئة الوطنية العليا للمسيرة اسم "جمعة الإعداد والنذير".
وبدأت مسيرات العودة، في 30 مارس/آذار الماضي، حيث يتجمهر آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.
ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك الفعاليات السلمية بالقوة، ما أسفر عن استشهاد 50 فلسطينياً وإصابة الآلاف. 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • شروق

    05:28 ص
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:39

  • عشاء

    20:09

من الى