• الخميس 19 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر08:09 ص
بحث متقدم

قصة دفن عائلة مكونة من 5 أشخاص بتابوت واحد

الصفحة الأخيرة

دفن عائلة في تابوت
دفن عائلة في تابوت

شيّع أهالي مدينة كستمونا شماليّ تركيا، وسط حزن كبير جنازات عائلة "جتال أوغلو" المكوّنة من 5 أفراد في تابوت واحد، لقوا حتفهم حرقًا داخل منزلهم بعد قتلهم بوحشية.

وعُثر على جثامين العائلة بأكملها في منزل أحرقه لصوص الحيوانات في كستمونا ، حيث قاموا بسرقة الحيوانات ومن ثمّ إشعال النار بأصحابها، ليتسبب الحريق في وفاة العائلة بأكملها.

ففي الـ29 من نوفمبر 2017 الماضي فقد أقرباؤهم التواصل مع كل من فاضل جتال أوغلو (63) عاما وزوجته صباحات (62 سنة) وابنهما أمين (35 سنة) وزوجته شينغول (32 سنة) وحفيدهما سيردار جتال أوغلو البالغ من العمر 12 سنة، حيث انقطعت أخبارهم عن بقية أفراد العائلة ومعارفها.

وبعد التحقيقات التي أجراها مكتب المدعي العام في كستمونا بناء على بلاغ من أقرباء العائلة الضحية، باشرت السلطات الأمنية التحقيقات فورًا، حيث عثر على متعلقات وبقايا جسد تخص الضحايا، ليتضح من عمليات البحث والتحقيق أنّ السبب في الجريمة البشعة هذه هي سرقة قطيع الحيوانات التي تعود ملكيتها لعائلة جتال أوغلو، حيث نجح اللصوص في سرقتها وبيع بعض منها بعد أن تمكنوا من الحصول عليها عقب قتلهم لجميع أفراد العائلة وحرق منزلهم.

أُرسلت أجزاء من جثث الضحايا والتي جمعت من مكان الحادث، إلى مركز الطب الشرعي لفحصها وتثبيتها، والتي استمرّت بدورها 5 شهور ونصف في الفحص والتدقيق، وبمساعدة أفراد ومعارف العائلة.

بعدها تمّ تسليم أجزاء الجثث إلى أقارب العائلة، والذين قاموا بدفن الخمس جثث في تابوت واحد عبارة عن صندوق خشبي صغير، بعدما صلّوا عليهم في مسجد "نصر الله" هناك، ومنها إلى مقبرة "أحمد ديدي"، وسط دهشة وحزن كبيرين من معارف وأقرباء العائلة الضحية.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • ظهر

    12:06 م
  • فجر

    03:30

  • شروق

    05:08

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:04

  • عشاء

    20:34

من الى