• الخميس 18 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر11:35 ص
بحث متقدم
بالصور والفيديو..

لأول مرة في مصر.. تقنية جديدة لعلاج الصلع

فيديو

أمينة عبد العال

تؤرق مشكلة الصلع، الرجال، خاصة وأنه ليس بمقدور الكثير منهم إجراء عملية زراعة الشعر، نظرًا لكونها مكلفة للغاية، في حين إن العقاقير التي تساعد على نمو الشعر لم تحقق النجاح المأمول لدى نسبة كبيرة منهم.

وظهرت خلال الفترة الماضية تقنية حديثة استطاعت أن تحل المشكلة والمعروفة باسم الـ ( (smp ، وهي خاصة بتجميل " الصلع"، والتي بدأت في الانتشار في مصر منذ فترة قريبة، وسط توقعات بتزايد الإقبال عليها، بالنظر لتكلفتها، ونجاحها في تحسين المظهر لدى كثير من الصلع.
شاهد الفيديو..

يقول الدكتور عمر برادة، استشاري طب وجراحة العيون، المسئول بمركز (international  egyption hairline  )، إن المركز هو الوحيد من نوعه في مصر، الذي يطبق تلك التقنية الحديثة، والتي تعرف بصبغة "الفروة الميكروسكوبية"، والتي تقوم تحديدًا بملء فراغات الشعر لدى السيدات والرجال وحالات الصلع الوراثي للرجال، وتعالج مشكلة الندبات والجروح القديمة.

وأضاف برادة في تصريح إلى "المصريون": "التقنية هي علاج تجميلي للصلع وهي مختلفة تمامًا عن زراعة الشعر ولا تغني عنها، وإن كانت في أهميتها، خاصة أن الصلع له تأثير نفسي سيء جدًا لدى الرجال، وأسوأ لدى النساء".

وأشار إلى أن من "خضع لتجميل الصلع بهذه التقنية ساعدهم على تحسين حالتهم النفسية للأفضل بنسبة كبيرة، عوضًا عن لجوء البعض إلى استخدام الباروكات والاكستنشن".

وأوضح برادة، أن "الفترة الحالية تشهد ارتفاع نسبة الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر"، الأمر الذي أرجعه إلى "الممارسات السيئة المضرة بالشعر مثل ارتداء "الكابات" باستمرار، وكذلك استخدام الشامبوهات السيئة".

وأشار إلى أن "هذه التقنية ليست بديلاً لزراعة الشعر أو الباروكة أو الشبكة الفرنسية، وإنما هي طريقة أو آلية جديدة يستطيع الشخص الذي يعاني من الصلع استغلالها، خاصة أنه لا يوجد طريقة مثالية لمعالجة  مشكلة الصلع حاليًا".

وقال إن "زراعة الشعر تعتبر عملية جراحية، ويجب أن يكون في الرأس مكان بصيلة كبيرة صالحة للزراعة، عكس التقنية الحديثة التي لا يشعر بها المستخدم لها بأي ألم ولا يأخذ لها أي مخدر، و يتم استعمالها في الطبقة الأخيرة جدًا من فروة الرأس".

وأوضح برادة، أن "الصبغة  طبيعية 100% حتى تكون مطابقة للخدمة في الخارج، وإذا لم يتم استخدام الطريقة بأسلوب جيد فستكون النتيجة سيئة"، مشيرًا إلى أن تعليمات التي يجب مراعاتها بعد استخدام تلك التقنية هي عبارة عن استخدام نوع من الكريمات لعدة أسابيع، ولا يتعرض في البداية لأشعة الشمس لمدة أسبوع.

وقالت الدكتورة عند لملوم أحد المشاركين في  مركز (international  egyption hairline )، إن التقنية الحديثة هي لملء فراغات الصلع وتعطي إيحاء للشخص الأصلع بأن لديه شعر.

وأضافت لـ" المصريون": "التقنية هي رسم صور أشبه بالشعر، وهي تقنية آمنة جدًا، لأن كل المواد التي يتم استخدامها طبيعية، كما أنها تقنية دائمة".

وشرح الدكتور سيف صدقي، طريقة استخدام التقنية الجديدة، قائلاً:  يتم استخدام الصبغة وتكون طبيعة 100%  ويتم استخدامها مللي ميتر تحت الجلد مباشرة وتعطي شكل البصيلة، خاصة لمن يعاني من الصلع الوراثي لدى الرجال.

وأضاف: "أنا علي سبيل المثال كنت أصلع تمام لكن هذه التقنية عالجت هذا الموضوع تمامًا، وهذه التقنية منتشرة في بريطانيا منذ 2008، كما أنها منتشرة في الولايات المتحدة".

وأضاف: "هناك فرق بينه وبين التاتو، لأن الأخير يستعمل أبر كبيرة وحبرًا غير طبيعي وبه ألوان كثيرة، عكس التقنية الجديدة كل المواد التي تستخدمها طبيعية".

وأشار إلى أنه يعمل في تلك التقنية منذ 3 سنوات ونصف ولم يقابل أي مشاكل في استخدامها، لأن كل المواد طبيعية والإبر صغيرة، ويتم التخلص منها بعد استخدامها.

الفنان محسن سامي، أحد الذين خضعوا لاستخدام هذه التقنية، يقول: "ساعدتني على التخلص من الإحراج بين الناس"، إذ كنت أعاني من مشكلة الصلع التي ورثتها عن والدي دون رغبة مني، وسببت لي مشكلة نفسية كبيرة بين أقراني ومع الجمهور".
شاهد الفيديو..




وأوضح أن كان يحاول الهرب منها، بعدة طرق إلا أنها جميعها لم تكن تريحه نفسيًا.

وأشار إلى أنه لجأ لعملية زراعة الشعر إلا أنها مكلفة جدًا، وقد تنجح أو تفشل، أما بعد استخدامه لتقنية ( (smp ، فقد شعر بتحسن في حالته النفسية.

شاهد الفيديو..

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى