• الأحد 21 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر02:57 م
بحث متقدم

تفاصيل الأزمة الجديدة بين المجلس الأعلى للإعلام ونقابة الإعلاميين

وجهة نظر

محمد طرابيه
محمد طرابيه

محمد طرابيه

بكل تواضع .. يمكننى القول إننى كنت من أوائل الكتاب الذين أثاروا قضية الصراعات والخلافات بين الهيئات الإعلامية ، وحذرت مراراً وتكراراً من أن هذه الصراعات سوف تكون لها عواقب وخيمة  على كافة الهيئات .
وقبل أن ننشر الجديد فى هذا الملف ، نشير إلى بعض مقالاتى فى هذا الشأن ومنها مقال " الكوسة والمحسوبية فى الهيئات الإعلامية " والذى نشر فى نفس يوم  صدور قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسى أرقام  158 و159 و160 بتشكيل المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام والهيئة الوطنية للصحافة والهيئة الوطنية للإعلام ، وكذلك  مقال " الهيئات الإعلامية .. أزمات قانونية وتظبيطات شخصية " والذى نشر فى 19 أبريل 2017  ، ومقال " الصراع بين المجلس الأعلى ونقابة الإعلاميين .. متى ينتهى ؟ " والذى نشر فى 19 أغسطس  2017 "  " ومقال  " مهازل الصراعات بين الهيئات الإعلامية "  والذى نشر فى 17 يناير 2018 .
أردت الإشارة لهذه المقالات للتأكيد على أن الجهات العليا فى الدولة لم تتنبه لتحذيراتى المتكررة من  خطورة تضارب الإختصاصات على أداء الهيئات الإعلامية .
فى هذا السياق نشير إلى الأزمة الطاحنة المشتعلة حالياً بين المجلس الإعلى لتنظيم الإعلام من ناحية وبين نقابة الإعلاميين من ناحية آخرى ، بسبب قيام المجلس الأعلى بمخالفة القانون  وتجاوز اختصاصاته الممنوحة  له فيما يتعلق بإصدار مدونة السلوك المهنى للرياضيين والتى سيتم الإعلان عنها غداً الخميس . وعلى الفور قامت نقابة الإعلاميين بإتخاذ مجموعة من الإجراءات القانونية للدفاع عن نفسها والمطالبة بتفعيل اختصاصاتها . حيث قامت بتقديم شكوى رسمية الى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء ضد  المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام .
وكما عودناكم دائما على الإنفراد ،  حصلنا ومن خلال مصادرنا المطلعة داخل مجلس الوزراء على نص الشكوى التى قدمتها نقابة الإعلاميين  - أمس – وفيما يلى النص الكامل للشكوى :

السيد المهندس  \ شريف اسماعيل   رئيس مجلس الوزراء

                                             تحية طيبة وبعد
" نحيط معاليكم علماً .. أنه تم تجاوز اختصاصات نقابة الإعلاميين المنصوص عليها فى القانون رقم 93 لسنة 2016 من قبل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وتحديداً فى المواد 3 و4 و5 و 6 و38 و68 و69 و72 من القانون .
حيث نصت المادة الخامسة  على أن "  يحكم عمل الإعلام ميثاق شرف اعلامى يعده مجلس ادارة نقابة الإعلاميين وينشر  بالجريدة الرسمية  على أن يعرض على المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فور تشكيله لأخذ رأيه " ـ  وعليه قامت اللجنة التأسيسية باتباع كل الإجراءات والخطوات الواردة فى هذا القانون ، فشكلت لجنة من خبراء وأساتذة الإعلام المشهود لهم بالكفاءة والخبرة على مستوى الوطن العربى وأخرجوا لنا مشروعاً نموذجى لميثاق الشرف الإعلامى ومدونة السلوك المهنى يحددان الواجبات والحقوق للإعلاميين وتلزم الجميع بقواعد مهنية لضبط السلوك الإعلامى ، وبعد انتهاء تلك اللجنة من مسودة الميثاق والمدونة تم اعتمادها من اللجنة التأسيسية للنقابة ، ثم  تمت مخاطبة مجلس الوزراء بالشكل النهائى للميثاق والمدونة والذى قام بدوره بإرسال نسخة الى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للإعلام ، وقد وافق كلاهما على النصوص الواردة بالميثاق والمدونة ، وعليه قامت اللجنة باستكمال اجراءات النشر بالجريدة الرسمية وتم نشرهما بالجريدة  الرسمية للدولة " الوقائع المصرية " بتاريخ 20 ديسمبر 2017 ، ومنذ هذا التاريخ أصبح الميثاق ومدونة السلوك ملزمين لكل من يمارس مهنة الإعلام فى كافة الوسائل الإعلامية وتم الإعلان عنهما فى مؤتمر صحفى موسع . وقد فوجئنا بأن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أعلن عن إعداد مدونة سلوك مهنى للإعلام الرياضى بالمخالفة لنصوص القانون السابق الإشارة اليه . كما أصدر لائحة جزاءات على المخالفين فى جميع وسائل الإعلام والذى يمثل تخطياً آخر على اختصاصات النقابة المنصوص عليها فى القانون مغضا للطرف عن ما تم انجازه فى هذا الشأن . علما بأن القانون 92 لسنة 2016 ولائحته التنفيذية حددت الإختصاصات لكافة الهيئات الإعلامية حيث أكدت على أن دور المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام يتمثل فى محاسبة الوسائل الإعلامية وأن النقابة تختص بمحاسبة الإعلاميين وفقا للقانون 93  لسنة 2016 وميثاق الشرف الإعلامى ومدونة السلوك المهنى . والأمر معروض على سيادتكم للتفضل بالتوجيه بالإلتزام التام بما حدده  قانون النقابة رقم 93 لسنة 2016 وقانون 92 لسنة 2016 بشأن التنظيم المؤسسى ولائحته التنفيذية تفاديا للتناقض فى المواقف والإجراءات بما يجعل مهمة إعادة التوازن للإعلام عسيرة للغاية " .
من ناحية آخرى  ، أعلن محجوب سعدة ، أن النقابة برئاسة الإعلامى حمدى الكنيسى أرسلت خطابا رسميا للكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى للإعلام  أكدت فيه أن قيام المجلس بإعداد مدونة السلوك المهنى  الرياضى أحرج النقابة واثار اللغط حول العلاقة التى تجمع بين المجلس والنقابة  .
 وقال إن خطاب النقابة أشار الى  أنه سبق للمجلس الأعلى والهيئة الوطنية للإعلام الإشادة   بميثاق الشرف الإعلامى ومدونة السلوك المهنى اللذان أعدتهما النقابة وهو الأمر الذى كشفه خطاب رسمى وصل للنقابة من مجلس الوزراء والذى أكد على أن اصدار الميثاق ومدونة السلوك المهنى حق واختصاص أصيل لنقابة الإعلاميين وفقاً للمادة 6 من قانون النقابة . وأشار الى مسودة الميثاق والمدونة، تم اعتمادها من اللجنة التاسيسة للنقابة ثم  تمت مخاطبة مجلس الوزراء بالشكل النهائى لهما، والذى قام بدوره بارسال نسخه منهما للمجلس الاعلى للاعلام، والهيئة الوطنية للاعلام ووافق كلاهما على النصوص الواردة بالميثاق والمدونة وتم نشرهما بجريدة الواقع المصرية بتاريخ 20 ديسمبر 2017.
وأعلن سعدة أن النقابة  سوف تدافع عن حقوقها المشروعة بكل الطرق والوسائل القانونية ، حيث تم تكليف حسن سليم المستشار القانونى للنقابة بتقديم بلاغ للمستشار نبيل صادق النائب العام  فى بداية  الأسبوع القادم  .
وفى النهاية أؤكد على أننا فى انتظار رد أو تعقيب المجلس الأعلى للإعلام  الذى نكن لقياداته وجميع أعضائه  كل تقدير واحترام ، على الإتهامات الموجهة اليه من قبل نقابة الإعلاميين وسوف نقوم بنشره على الفور لأننا لن ننحاز لأى طرف على حساب الآخر لأن هدفنا الأول والأخير كشف الحقائق للرأى العام .

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • مغرب

    05:22 م
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:07

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:56

  • مغرب

    17:22

  • عشاء

    18:52

من الى