• الأحد 17 يونيو 2018
  • بتوقيت مصر11:54 م
بحث متقدم

(ما شاء الله سبعة ملايين امرأة عاملة فى مصر)

مقالات

بمناسبة عيد العمال فقد قرأت إحصاءات تؤكد أن حواء المصرية أصبحت قوة ضخمة فى ميدان العمل، وعدد العاملين فى مصر 28 مليونًا منهم 21 مليون رجل، وسبعة ملايين من النساء! والناس تجاه عمل المرأة مذاهب شتى، ويمكن تقسيمهم إلى أقسام ثلاثة.. الرجل الشرقى الذى يرفض هذا الأمر، وعقلية الخواجة، ويرى أن عملها أهم من بيتها!! وإسلامنا الجميل الذى يقوم على الفطرة السليمة والوسطية، فالمنزل مملكة المرأة، وأهم عمل لها فى الدنيا الأمومة تقوم به، وهى فرحانة ومجانًا، وتقول "ابنى بالدنيا".. وبعد ذلك من حقها أن تنطلق إلى ميدان العمل بما يتناسب مع طبيعتها الرقيقة، والاحتياجات النسائية للمجتمع، ومش معقول أن تعمل فى عمل شاق بحجة المساواة مع بنى آدم، فهذا يدخل فى دنيا العجائب! ومساواتها بالرجل لا يعنى أبدًا تحويلها إلى امرأة مسترجلة!!.
والمرأة العاملة التى تستحق عشرة على عشرة، ولقب ست الكل كمان، تلك التى تجمع بين الحُسنيين، فهى متفوقة فى بيتها وعملها على حد سواء.. يا سلام عليها نموذج مشرف للمرأة المصرية الحلوة، وعكس سيدتى المتفوقة كثيرات منها من تعمل لأنها "فاضية"، فهى تريد قضاء وقت فراغها بطريقة مناسبة! ولا شك أنها ستكون عبئًا على العمل، وتلك التى تهمل بيتها وعملها يستولى على كيانها! وهناك نوع ثالث يدخل فى دنيا العجائب ترفض صاحبته الزواج قبل أن تثبت وجودها فى ميدان العمل، "ويطير" منها أكثر من عريس مناسب! أما من تعمل ولم تجد بعد حبيب القلب، فأقول لها ربنا يوفقك إلى زواج ناجح بإذن الله، وهؤلاء الفتيات فئة واسعة فى المجتمع، ويكفى أن تعلم ارتفاع متوسط سن زواج البنات فى مصر ليبلغ 24 عامًا.. عجائب. 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تتوقع رئيس الوزراء القادم؟

  • فجر

    03:14 ص
  • فجر

    03:14

  • شروق

    04:55

  • ظهر

    12:01

  • عصر

    15:39

  • مغرب

    19:06

  • عشاء

    20:36

من الى