• الأربعاء 22 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر05:10 ص
بحث متقدم

عماد حسين: 4 خطوات لإحياء دور الأحزاب السياسية

الحياة السياسية

عماد الدين حسين: سر التراجع المفاجئ للدولار
عماد الدين

حنان حمدتو

أكد عماد الدين حسين، الكاتب الصحفي أن الحل الحقيقي لتقوم الأحزاب السياسية في مصر بدورها الفعال داخل المجتمع يتطلب مجموعة من الخطوات تبدأ بوجود هامش حقيقى من الحرية فيما بينها لكى تنمو وتكبر وتتطور، وتغرس جذورها فى هذه التربة شديدة الهشاشة ويصاحب ذلك وجود إيمان حقيقي من الدولة والنظام والحكومة بأهمية  وجود حياة حزبية جادة، تتبنى أفكارًا وبرامج ورؤى مختلفة ومتعارضة ملتزمة بالقانون والدستور.

وأضاف حسين خلال مقاله الذي نشر بالشروق تحت عنوان "هامش حرية للأحزاب أهم من الدمج"، أنه لإحياء دور الأحزاب يتطلب ذلك أيضًا وجود كوادر حزبية مؤهلة، تستطيع تقديم نماذج ملهمة للجماهير، كي تلتحق بعضوية هذه الأحزاب اقتناعًا ببرامجها المتنوعة، وليس لتحقيق مصالح آنية سريعة مثل الحصول على وظيفة أو رخصة فرن أو مستودع غاز أو حتى الهرب من كمين.

 وتابع الكاتب الصحفي قائلاً: "الذين طرحوا فكرة الدمج نسوا عاملا مهما، وهو الشخصانية، التى تميز الحياة الحزبية المصرية يعتقد كل واحد من غالبية رؤساء الأحزاب أنه جواهر لآل نهرو وأنديرا غاندى، أو تشرشل ومارجريت تاتشر أو هيلموت كول وأنجيلا ميركل معا! رغم أن معظمهم، لم يتدرج في أى عمل سياسي حقيقي، بل التحق بالأحزاب بمنطق المصادفة أو «السبوبة» وبالتالي، فكيف سيتم إقناع كل هؤلاء «الزعماء» بأن يندمجوا فى حزب أو اثنين أو ثلاثة؟!".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • شروق

    05:30 ص
  • فجر

    04:01

  • شروق

    05:30

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:35

  • عشاء

    20:05

من الى