• الثلاثاء 22 مايو 2018
  • بتوقيت مصر05:41 م
بحث متقدم
يرويها قيادي إخواني..

لافتات وهمية للشيخ كشك تلغي حفلا موسيقيا

الحياة السياسية

الشيخ كشك
الشيخ كشك

عبد القادر وحيد

كشف المهندس والقيادي الإخواني السابق محيي الدين عيسي عن إحدي الطرائف التي قامت بها الجماعة الإسلامية بالمنيا في مواجهة الاحتياطات الأمنية لتأمين حفل موسيقي بجامعة المنيا في سبعينات القرن الماضي.

وأضاف عيسي في ذكرياته عن الجماعة الإسلامية والإخوان ، والتي يرويها في سلسلة عبر حسابه الرسمي علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك  : "أنه من طرائف أننا علمنا أنه سيتم إقامة حفل غنائى بكلية الآداب ، لافتا إلي أن هذه كانت جريمة لا تغتفر فكيف تتم حفل فى وجود الجماعة الإسلامية وفكرنا فى كيفية منعها ، حيث تعددت الأراء وكانت كلها تدعو إلى إلغائها بالقوة".

وأوضح أنني قمت فكرة علي غير العادة ، وهي أن الحفل سيقام على مسرح كلية الآداب ، فماذا لو دعونا شيخ مشهور فى نفس الموعد والمكان

واقترحت عليهم أن ندعو الشيخ عبد الحميد كشك وكان معلوم مسبقا بصعوبة حضوره؟

واستطرد عيسي في حديثه  : فقلت لهم دعونا نحاول وامتلأت المنيا بإعلانات حضور الشيخ إلى المحافظة ، وهاج الناس وماجوا ، حيث ذهبت إلى الشيخ كشك فى مسجده ، وقدمت له الدعوة وشكرنى بأدب واعتذر.

ومضي في روايته قائلا : فسالته ماالسبب ؟

فقال :  أمور لا نقولها وظروف لا نحكيها.

فسالته : هل الأمن يمنعكم فتبسم ضاحكا!

وأوضح عيسي أنني عدت إلى المنيا ونحن فى "حيص بيص" ،  ماذا نفعل والناس أتت من كل حدب وصوب ، وافترشوا الطرقات قبل المحاضرة بيوم كامل.

فقلت لإخوانى :  لقد منع الأمن الشيخ ولكنه لم يفصح ، فماذا لو نسبنا الأمر الى مجهول.

وأشار إلي أننا كنا وقتها قد  كتبنا لافتات بخط كبير بعنوان " منع الشيخ بضم الميم " ، وما أن رأت الجموع هذه الكلمة ، إلا واشتعلت المنيا وخرجت الجموع تهتف ضد الأمن والداخلية وضباط الشرطة يرجوننا أن نصرف الناس.

وتابع قائلا:  ،  أرسل لنا رئيس الجامعة ووعدنا ألا تقام حفلة بعد اليوم ، وتكلمنا مع جموع المتظاهرين وصرفناهم  ، وبالفعل لم يفكر أحد فى إقامة حفل مرة أخرى.

واختتم عيسي حديثه : قد نكون نجحنا فى إلغاء حفل موسيقى ، لكنه لا يعنى أننا خلعنا حب الغناء والموسيقى من القلوب.

ولم نكن نعلم أن حكم الغناء والموسيقى هو أمر خلافى بين العلماء يتراوح بين الإباحة والكراهة والتحريم وفتوى العلامة القرضاوى فيه هو : "أن حسنه حسن وقبيحه قبيح".

وأشار إلي أن قلة العلم والفقه والحماس الشديد والغيرة غير المبصرة على الدين تضر الدعوة أكثر مما تنفعها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع زيادة أسعار السلع الفترة المقبلة؟

  • مغرب

    06:53 م
  • فجر

    03:23

  • شروق

    05:00

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:53

  • عشاء

    20:23

من الى