• الأربعاء 22 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر07:07 ص
بحث متقدم

مطالب برلمانية بعزل وزير التربية والتعليم

الحياة السياسية

طارق شوقي وزير التربية و التعليم
طارق شوقي وزير التربية و التعليم

حسن علام

طالب برلمانيون، بعزل الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، على خلفية قراراه الخاص بتعريب التعليم فى المدارس التجريبية، بدءً من العام الجديد 2019، ومعاملتها معاملة المدارس الحكومية، والذى فجر موجة من الجدل الواسع فى مصر وبشكل خاص بين أولياء الأمور.

وأعلن «شوقي»، عن تعديلات فى نظام التعليم، أبرزها تعريب التعليم فى المدارس الرسمية للغات، والمعروفة بالمدارس التجريبية، فى المرحلة الابتدائية، وذلك بهدف «تقوية اللغة العربية».

وقال فى مؤتمر صحفي: «المدارس التجريبية سيتم امتصاصها فى النظام التعليمى الجديد، وسنبقى على المدارس التجريبية لعام واحد، لكن لن يكون هناك مدارس تجريبية بعد عام 2019».

وأضاف: «المدارس التجريبية ستتحول إلى نظام «تعليم 2»، وستتحول ميزة المدارس التجريبية إلى انخفاض الكثافة، زيادة المعامل، ومعلمين أفضل إعدادا، سنبحث عن توفير مزايا مقابل المصاريف التى تدفع، لكن ليس على حساب الجوهر».

عبد الرحمن البرعي، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان، وأستاذ المناهج بكلية التربية جامعة بنى سويف، قال إنه أصيب بالدهشة والذهول، عندما سمع حديث وزير التربية والتعليم، مؤكدًا أن تطوير وتجديد التعليم ليس عن طريق اتخاذ مثل تلك القرارات.

وفى تصريحات لـ«المصريون»، أضاف «البرعي»: «منذ مجىء الوزير والتعليم فى تدهور مستمر، والأمور تسير للخلف، وكافة تصريحاته لا تخرج عن كونها وهم وخيال علمى، لا يصلح تطبيقه فى الواقع»، مطالبًا بإقالته والبحث عن شخصية جديرة بتولى تلك المهمة الثقيلة.

عضو لجنة التعليم، أوضح أن المشكلة فى البداية كانت عن الامتحانات وأن تكون بالإنجليزية فقط، وليس بالعربية والإنجليزية كما كان متبعًا، إلا أن وزير غير القضية، وجعلها أزمة أشد، بأسباب ومبررات غير مقنعة، ولا دليل واحد على صحة قراراه.

ودعا، الوزير إلى البحث عن أزمات ومشاكل العملية التعليمية وحلها، بدلًا من إلغاء الجزء الناجح فى تلك المنظومة، مؤكدًا أن تنفيذ مثل تلك القرارات سينتج عنها إضافة أعباء جديدة على المواطنين.

واتفق معه فى الرأى، مصطفى كامل حسين، عضو لجنة التعليم، حيث قال إن اللجنة تحصل على خطة وزير التربية والتعليم، من تصريحاته فى وسائل الإعلام، إذ إنه يُطلق العديد من التصريحات ويتراجع عنها فى ثانى يوم.

«حسين» أوضح أن اللجنة ستعقد اجتماعات مع خبراء التعليم، وكل من له صلة بذلك المجال من مدرسين وطلاب للتعرف على رأيهم تجاه هذه الخطة، مضيفًا أنه فى حالة استمرار الوزير فى تجاهل البرلمان فسيتم المطالبة بإقالته.

بينما، أشار سعيد حنفي، عضو مجلس النواب، إلى أن الوزير يريد أن يقدم خطة جديدة فى مجال التعليم، غير أنها ليست مناسبة، مضيفًا: «هجوم أولياء على القرار؛ خوفًا على مستقبل أولادهم».

ولفت، إلى أن البرلمان سيناقش قرار الوزير خلال الأيام القادمة، لتوصل لحل مناسب، وإرضاء جميع الأطراف، والحد من حدة تلك الهجمة، منوهًا بأن الحكومة بأكملها سيتم تغييرها الفترة المقبلة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    04:01

  • شروق

    05:30

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:35

  • عشاء

    20:05

من الى