• الأحد 16 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:24 ص
بحث متقدم

«ترامب» يعلن استعداده للاستجواب في «التدخل الروسي»

عرب وعالم

ترامب ومولر
ترامب ومولر

خالد الشرقاوي

أعلن الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، عن استعداده للمثول أمام رئيس لجنة التحقيق الخاصة، روبرت مولر، حول تدخل روسي مزعوم في انتخابات الرئاسة إن كان "عادلاً" رغم أن فريق دفاعه نصحوه بعدم المثول للاستجواب.

وقال ترامب، في تحول واضح في موقفه، للصحفيين في البيت الأبيض "أحب التحدث، لا أحد يريد أن يتكلم أكثر مني، لأننا لم نرتكب أي خطأ، لكن يجب أن أجد طريقة تضمن أن نعامل بشكل عادل، وإني على استعداد لتجاهل محامي إذا شعرت بأن الاستجواب سيكون عادلا"، بحسب صحيفة "بي بي سي".

ودافع ترامب، عن رودي جولياني، محاميه الجديد الذي وكله مؤخرًا لتمثيله في هذه القضية. لكن جولياني، المدعي الفيدرالي السابق أثار جدلاً حول تصرفات ودوافع ترامب في سلسلة من المقابلات الإعلامية هذا الأسبوع، غير أن ترامب قال دفاعًا عن محاميه الجديد "جولياني بدأ بالأمس وسيتوصل للحقائق، إنه رجل رائع".

ويكرر ترامب، نفيه لأي تواطؤ مع الروس خلال حملته الانتخابية كما تنفي روسيا أيضًا مثل هذه المزاعم.

وكان مولر، قد أشار في وقت سابق إلى إمكانية استدعاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشهادة في سياق التحقيق الذي يقوده، بحسب وسائل إعلام أمريكية.

ويُعتقد أنها ستكون المرة الأولى التي يتحدث فيها محقق عن إمكانية إصدار مذكرة استدعاء بحق رئيس أمريكي.

وأشار مولر، إلى إمكانية إصدار مذكرة استدعاء، وهي أمر قضائي يجبر الشاهد على المثول أمام المحكمة للإدلاء بشهادته، خلال محادثات مع محامي ترامب في شهر مارس.

وجاء ذلك بعد إصرار محاميّ ترامب خلال اللقاء معهم على أن الرئيس لا يمكن أن يخضع تحت أي ظرف كان إلى استجواب من محققين فيدراليين في موضوع التحقيق في مزاعم التواطؤ الروسي، بحسب تقرير لصحيفة واشنطن بوست.

ولفتت الصحيفة، إلى أن فريق المحقق مولر رد بالإشارة إلى أنهم سيصدرون مذكرة استدعاء إذا رفض ترامب التحدث إليهم، لكنهم وافقوا على تزويد محامي الرئيس بمزيد من المعلومات المحددة بشأن الأسئلة التي يرغيون بتوجيهها إلى ترامب.

وكان محامي الرئيس السابق، جون دود، أشار إلى أن مولر لمح إلى إمكانية إجبار ترامب على مواجهة أسئلة التحقيق.

وقال دود، الذي استقال بعد أسبوع ونصف من لقائه هذا مع مولر، إنه قال للمحققين أن الأمر "ليس لعبة، أنتم تفسدون عمل رئيس الولايات المتحدة".

وقد نشرت صحيفة نيويورك تايمز قائمة بالأسئلة المحتملة، التي أفيد أنها تتعلق بدوافع الرئيس لإقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي في مايو الماضي وبشأن اتصالات فريق حملته الانتخابية مع روسيا.

وكرر ترامب الأربعاء وصفه للتحقيق في التدخل الروسي، بأنه نوع من حملة استهداف ضد فريقه أو ما يصطلح عليه "صيد الساحرات".

وينظر المحقق الخاص في جهود روسية للتدخل في الانتخابات الأمريكية في عام 2016، وهل كان ثمة أي تواطؤ بين الكرملين وحملة ترامب الانتخابية وهل حاول الرئيس بشكل غير قانوني عرقلة سير التحقيق؟

وعُين مولر محققا خاصا في أعقاب إقالة ترامب لمدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، جيمس كومي، في مايو الماضي.

وقد اختار نائب وزير العدل،رود روزنستاين، مولر بعد تنحي وزير العدل في حكومة ترامب، جيف سيشنز، لعدم كشفه عن اتصالات مع السفير الروسي في الولايات المتحدة.

وتفيد تقارير أن نوابا جمهوريين يسعون إلى إقالة روزنستاين، المسؤول الوحيد في وزارة العدل الأمريكية الذي لديه صلاحية إعفاء مولر.

وقال روزنستاين متحدثا الأسبوع الماضي "إن اناسا وجهوا تهديدات لي بشكل شخصي أو عام لبعض الوقت".

وشدد على القول "اعتقد أن عليهم أن يفهموا أن وزارة العدل الآن لن تكون عرضة للابتزاز".

وظل الرئيس ترامب يُصر على أنه ليس ثمة أي تواطؤ بين حملته الانتخابية والروس.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية، نقلاً عن مصدر مطلع على القضية قوله، إن مولر أبلغ محامي ترامب في مارس أنه عرضة لتحقيقات لكنها ليست جنائية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى