• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر08:49 ص
بحث متقدم
صحيفة ألمانية :

"صلاح" رمز ديني للمصريين في رمضان

الرياضة

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

ذكرت صحيفة "دي تسايت" الألمانية، أن صور محمد صلاح، نجم ليفربول والمنتخب المصري، اكتسحت أسواق القاهرة قبل شهر رمضان الفضيل، لافتة إلى أن وجه "صلاح" المبتسم، أضيف بجانب الرموز الدينية على فوانيس رمضان .

وتابعت الصحيفة، في تقريرها،  في أسواق القاهرة، فوانيس رمضان متاحة بحوالي عشرة يورو، بعضها عبارة عن تماثيل بلاستيكية صغيرة مضاءة إلكترونياً، البعض الآخر أكثر تقليدية، فقط وجه مبتسم لمحمد صلاح، هو ما يميزها.

وأوضح التقرير، أن فوانيس رمضان عادة ما تكون بمثابة زينة خلال شهر صيام المسلمين حول، ولكن هذا العام  الأمر مختلف قليلاً، فبجانب الرموز الدينية يكرم المصريون نجم كرة القدم العظيم، محمد صلاح، ليس فقط في مصر، فقد تخطت شهرته العالم اجمع .

وأضاف: في الأسابيع التي سبقت شهر رمضان، الذي سيبدأ في 16 مايو المقبل، يحتفل المصريون ببطل شعبي جديد، لاعب كرة قدم سيترأس منتخب بلاده في كأس العالم في روسيا، والذي سيتزامن مباراة المنتخب المصري في أول أيام عيد الفطر المبارك .

 ووصفت الصحيفة "ًصلاح" بـ"أفضل مهاجمين" كرة القدم في العالم،لاسيما بعد تألق مع الريدز هذا الموسم، حيث سجل 43 هدفًا في 74 مباراة، كما انه متصدر الدوري الانجليزي بـ31 هدفًا، وقد تم اختياره كأفضل لاعب في الدوري الممتاز، في الأسابيع الماضية.

واستطردت الصحيفة، أن في مثل كل مباراة، يقف "صلاح" يشكر الله، فقد أصبح  بطل مصري مسلم، وحامل أمل في العالم العربي، ونموذج وقدوة لكثير من الشباب المصريين .

ونوهت الصحيفة، إلى أنه في الوقت الذي يواجه فيه المسلمون في أوروبا موجة جدية من "الاسلاموفوبيا"، لا يزال يحير موقف آلاف مشجعي كرة القدم البيض الذين يغنون بفرح برغبة في التحول إلى الإسلام، إذ أحرز "صلاح" هدفًا جديدًا .

ولفت التقرير، أن في ليفربول، المدينة التي يبلغ عدد المسلمين بها حوالي 15 ألفًا، يحتفل عدد قليل منهم برمضان، لكن بعد تألق "صلاح" واكتسابه شعبية كبيرة هناك، أصبح الكثيرون يفصحون عن إسلامهم بـ"فخر"، محتذين بأفعال الفرعون المصري .

وفي السياق ذاته، يقول أحمد مصلح، البالغ من العمر 38 عامًا، وهو من مشجعي من ليفربول، إن "صلاح لم يخف انتماءه منذ أول يوم وطأت قدميه ارض انجلترا"، "إنه فخور بخلفيته، ودينه، ويمنح الناس وجهة نظر مختلفة عن الإسلام، وفي الوقت الذي كان فيه كراهية الإسلام تزداد، قام صلاح بتغير هذا المفهوم ولو قليلاً".

بينما بعد مباراة  ليفربول ضد روما، وتؤهله لنهائي دوري أبطال أوروبا، كتبت الصحافية المسلمة في هيئة الإذاعة البريطانية، ربيعة ليمبادا، عن أهمية أن يكون لأبنائها نموذجا يحتذى به في الثقافة الشعبية.

 وكتب ليمبادا قائلاً: "بسبب الأخبار وحوادث التطرف، غالباً ما يشعر الأطفال بالقلق من فضح تراثهم الإسلامي، لذلك ليس من المستغرب أن لاعب مثل صلاح يشعل الفخر في قلوبهم" .

واختتمت الصحيفة، تقريرها، بأنه برغم أن "صلاح" لم يكن أول مسلم يلعب في الدوري الإنجليزي، وعلى الرغم من وجود زملاء مسلمين له في نفس الفريق، إلا أن مجاهرة "صلاح" بإسلامه في جميع تصرفاته، جعلته رمزًا دينيًا للكثيرين هناك .

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى