• الأربعاء 22 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر03:09 ص
بحث متقدم

معضلة تهدد تحويل «دعم مصر» إلى حزب سياسى

الحياة السياسية

شوقى السيد: مطلوب رادع قانوني لوقف البلاغات الكاذبة
شوقى السيد

حنان حمدتو

كشف الدكتور شوقى السيد، الفقيه الدستوري، عن وجود معضلة ستقابل ائتلاف دعم مصر ونوابه داخل البرلمان، وذلك فى حالة رغبته التحول إلى حزب سياسي بالتزامن مع فكرة دمج الأحزاب التي دعا إليها رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، مشيرًا الى ان الدستور المصرى يمنع ذلك وفق المادة 110 منه التى نصت على أن تغير الصفة التى انتخب العضو على أساسها حزبية كانت أو مستقلة، سواء كان ذلك طوعاً أو كرهاً، يؤدى ذلك إلى إسقاط العضوية بأغلبية ثلثى أعضاء المجلس، لأن فى تغير الصفة التى تم انتخاب العضو على أساسها بعد فوزه إهدارا لإرادة الناخبين .

وأضاف شوقي، خلال مقاله الذي نشر بالمصري اليوم تحت عنوان "انتباه وحتى لا نعود إلى الوراء"، أن نص المادة 6 من قانون مجلس النواب أكثر وضوحاً وتحديدا  مستلهماً نص الدستور وفلسفته، بإسقاط العضوية، إذا فقد العضو الصفة التى انتخب على أساسها، سواء كان حزبياً أو مستقلاً، خاصة أن الصفة عند الترشح تثبت بالمستندات، كما أن المادتين 386 و387 من اللائحة الداخلية للمجلس الصادرة بالقانون فى باب إسقاط العضوية، رتبتا إسقاط العضوية عند فقد العضو الصفة التى انتخب على أساسها .

ومضى الفقيه الدستورى قائلاً: "من الممكن أن يمارس الائتلاف لعبة السياسة بوضوح وذلك بالدعوة إلى إصدار تشريع جديد أو تعديل يحقق هذا الغرض، ليعصم الأعضاء من إسقاط العضوية، عند زوال صفتهم، وهو ما يتعارض مع نصوص الدستور وفلسفته، كما يعتبر انحرافاً فى استعمال سلطة التشريع، لأنه يحقق مصلحة أو ميزة لأعضاء الائتلاف وحدهم، ليعصمهم من إسقاط العضوية بسبب تغيير الصفة التى انتخب على أساسها، ويعيد ذلك إلى الأذهان ما كان يحدث فى الماضى حول أحزاب النخبة أو أحزاب السلطة وحزب الحكومة أو حكومة الحزب".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    04:01 ص
  • فجر

    04:01

  • شروق

    05:30

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:35

  • عشاء

    20:05

من الى