• السبت 18 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر06:20 م
بحث متقدم

ننشر خطة الجامعات لمواجهة الغش في الامتحانات

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

أسامة عبد الله

أيام معدودة  وتبدأ امتحانات  نهاية العام الدراسى بالجامعات المصرية، والتى ستنطلق ببعض الكليات الأسبوع الأول من مايو الجارى والبعض الآخر منتصف الشهر نفسه، حيث من المقرر أن تنتهى الامتحانات قبل عيد الفطر المبارك.


وقال الدكتور يوسف راشد، القائم بعمل أمين المجلس الأعلى للجامعات، إن المجلس برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وجه جميع رؤساء الجامعات بإعلان جداول الامتحانات النهائية قبل انطلاقها بوقت كاف، مؤكدا أنه لا تهاون مع من يحاولون الغش بأعمال الامتحانات المقبلة، وأن هناك توجيهات صارمة بانضباط العملية الامتحانية.

وأضاف "راشد"، فى تصريحات صحفية، أنه سيتم تطبيق العقوبات المقررة بقانون تنظيم الجامعات فيما يخص الغش، والتى تتضمن منع دخول الطلاب بالهواتف المحمولة إلى اللجان، وكذلك تجهيز قاعات الامتحانات بالطريقة التى تسمح للملاحظين مراقبة جميع الطلاب بطريقة هادئة لا تعكر صفو الامتحانات، مؤكدًا أن عقوبات الغش تصل للفصل لمدة عامين من الجامعة؛ بناءً على ما ينص عليه قانون تنظيم الجامعات الحاكم للعملية التعليمية برمتها. 

وتابع: أن الجامعات أنهت استعداداتها لانطلاق عملية امتحانات نهاية العام مع الأسبوع الثانى من شهر مايو المقبل، ومراعاة ظروف شهر رمضان الكريم فى ضرورة انتهاء الامتحانات بفترة كافية قبل الإفطار. 

ولأول مرة.. جامعة القاهرة تطبق أسئلة حل المشكلات 

وفى جامعة القاهرة انتهت إدارة الجامعة والكليات المختلفة من الإجراءات الأخيرة لتأمين عملية الامتحانات من خلال الأمن الإدارى بالجامعة، معلنة القواعد المنظمة للعملية الامتحانية.

 وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة،إن  جداول الامتحانات جاهزة وسيتم إعداد قوائم امتحان الطلاب من أصحاب الحالات المرضية والمسجونين بعد استيفاء الإجراءات القانونية فى هذا الشأن من مراسلة وزارة الداخلية وموافقتها على امتحان هؤلاء الطلاب أو تنظيم اللجان الخاصة للحالات المرضية بمستشفى الطلبة بالجيزة. 

 وأضاف "الخشت"،فى بيان للجامعة أنه لأول مرة فى جامعة القاهرة ستشهد امتحانات نهاية العام صيحة جديدة من الأسئلة وهى أسئلة حل المشكلات، التى تدفع الطلاب إلى التفكير العلمى واستخدام الأسلوب العلمى فى حل المشكلات بداية من وضع الفروض العلمية واختبارها والانتهاء باختيار الفرض الذى ثبتت صحته، وذلك تطبيقا على كافة المجالات التدريسية والتعليمية. 

وأشار إلى أنه تم الاستهداد بشكل كامل لامتحان الطلاب خلال شهر رمضان المعظم، مؤكدا أن شهر رمضان هو شهر العمل وبذل الجهد، ولا يعتبر شهر رمضان شهرا للكسل. 

 وتابع أن هناك بعض الإجراءات الجديدة، التى ستطبقها الجامعة خلال الامتحانات المقبلة؛ لمواجهة تسرب الامتحانات، ومنها مسح أية نسخ الكترونية من الامتحان بعد الطباعة من ذاكرة آلة التصوير أو وسائل النقل (فلاشة أو CD ... الخ)، وأنه يحظر كتابة الامتحانات على أجهزة متصلة بالإنترنت، وعدم إرسالها أو تداولها بأى شكل عن طريق وسائل التواصل الإليكترونية.

 وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أنه سيتم وضع كلمة مرور سرية مستوفية جوانب التأمين من حروف وأرقام ورموز لملفات الكتابة الخاصة بالامتحانات على الحاسب الآلى، قائلا: "يجب أن يحرر الممتحن أصل الامتحان بنفسه أو بواسطة أحد أعضاء هيئة التدريس المشاركين فى وضع الامتحان، مع تحديد وإسناد مسئولية ذلك، والتنبيه على الطلاب خلال الأسابيع الأخيرة من الدراسة.

 وأوضح أنه غير مسموح نهائياً بوجود التليفون المحمول أو سماعة الأذن أو أية وسيلة اتصال مع الطالب داخل لجان الامتحانات وأن مجرد دخول الطالب بالتليفون يعتبر شروعاً فى الغش.

وفى جامعة عين شمس ، بدأت كليات  الجامعة المختلفة استعدادات مبكرة  من خلال تهيئة قاعات الامتحانات خاصة وأن الامتحانات سيتخللها هذا العام شهر رمضان ، بالإضافة لسرعة الانتهاء من إعداد الجداول وأرقام الجلوس وتجهيز المراقبين والكنترولات وغيرها من الاستعدادات الخاصة بأعمال الامتحانات فى كل كلية، فضلا عن البدء فى إعداد قوائم المحظورات لمنع الغش .

وعن استعدادات كلية الحقوق بجامعة عين شمس للامتحانات ، قال الدكتور ناجى عبد المؤمن عميد كلية الحقوق بجامعة عين شمس، أن أعمال الامتحانات ستبدأ لطلاب الليسانس عربى ولغات بداية من 2 مايو  الجارى وحتى 28 من نفس الشهر ، بينما بدأت امتحانات التعليم المفتوح من 29 أبريل الجارى وحتى 23 مايو الجارى .

 وأوضح "عبد المؤمن"  فى تصريحات صحفية ، أن الكلية حاولت بكل الطرق الانتهاء من جزء كبير من أعمال الامتحانات قبل بداية شهر رمضان حرصا على مساحة الطلاب، مؤكدا أنه سيتم الاستعانة بكاميرات المراقبة لمراقبة أعمال الامتحانات .

 وأشار عميد كلية الحقوق بجامعة عين شمس، إلى أن كاميرات المراقبة لعبت دور كبير خلال امتحانات الفصل الدراسى الأول وشكلت ردع للطلاب وساهمت فى تقليل حالات الغش ، لافتا إلى أن جارى حاليا الانتهاء من كافة استعدادت الامتحانات من تجهيز مبنى الامتحانات وإعلان الجداول وإعداد المراقبين .

 ووجه  رسالة للطلاب قائلا :"أشرف وأكرم ليك أنك تجاوب على قد تحصيلك العلمى من إنك تغش" ، مؤكدا بأنه لن يتم التهاون مع حالات الغش .

وفى جامعة  المنيا ،قال الدكتور جمال أبو المجد رئيس الجامعة ، أن الجامعة أنهت كافة الاستعدادات الخاصة بامتحانات نهاية العام التى ستبدأ منتصف شهر مايو الجارى وتنتهى قبل عيد الفطر المبارك، مشيرا إلى أن هناك العديد من الطرق الحديثة التى يتبعها بعض الطلاب للغش بالامتحانات ومن بينها السماعات الدقيقة التى يضعها الطلاب فى آذانهم وتكون غير مرئية بالمرة. 

 مراقبة اللجان الامتحانية بكاميرات المراقبة 

وتابع أبو المجد، فى بيان له ، أن الجامعة أقدمت على إجراءات جديدة للتعامل مع هذه الطرق المستحدثة فى الغش وأولها مراقبة كل اللجان الامتحانية بكاميرات المراقبة للتأكد من التزام الجميع بالإجراءات الوافية بمنع الغش، موضحا أن الجامعة لجأت لطريقة جديدة تطبق لأول مرة فى الجامعات المصرية وهى الاستعانة بأجهزة تشويش على الهواتف المحمولة تنتشر على مستوى الجامعة للتشويش على إشارات الهواتف ومنع الطلاب من استخدامها فى حال استخدامها دون أن يتم ضبطها من قبل الملاحظين.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • مغرب

    06:40 م
  • فجر

    03:58

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:40

  • عشاء

    20:10

من الى