• الخميس 24 مايو 2018
  • بتوقيت مصر10:22 ص
بحث متقدم

بعد 6 سنوات يدخل من سجن بشار جثة هامدة

عرب وعالم

رامي هناوى
رامي هناوى

على الرغم من مضي 6 سنوات على اعتقاله، إلًا أن الناشط السورى رامى هناوى، عاد يتردد اسمه بقوة داخل المجتمع السورى بسبب وفاته داخل سجون الرئيس بشار الأسد.

وبحسب ناشطون، فإن قوات النظام السورى اعتقلت هناوي، في أغسطس 2012، وأبلغت أهله قبل أيام قليلة بأنه قتل بشهر 12 سنة 2017، طالبة منهم القدوم لاستلام جثته.

ونشر مالك أبو الخير، صديق مقرب من الضحية على صفحته على فيسبوك أن الأمن السوري أبلغ رسمياً الاثنين أهل رامي هناوي بأنه توفي في تاريخ 27-12-2017 خلال اعتقاله، طالباً منهم القدوم إلى مخفر الناحية لاستلام أوراقه وأغراضه الشخصية.

يذكر أن هناوي كان من أوائل الناشطين الذين خرجوا في بداية الثورة السورية، وعمل في أعمال الإغاثة في بعض أصعب المناطق في سوريا.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع زيادة أسعار السلع الفترة المقبلة؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:21

  • شروق

    04:59

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:54

  • عشاء

    20:24

من الى