• الأحد 22 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر02:52 م
بحث متقدم

بسبب «صلاح».. انقلاب برلمانى على الحكومة

الحياة السياسية

النواب
النواب

حسن علام

دفعت أزمة اللاعب «محمد صلاح»، نجم ليفربول الإنجليزى، ومنتخب مصر، أعضاء مجلس النواب، إلى تقديم طلبات إحاطة عاجلة، موجهة للمهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، وكذلك المهندس هانى أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم؛ لمناقشة تلك الأزمة، وسط تأكيدات بأن البرلمان، سيبحث كافة الإجراءات والحلول التى من شأنها إنهاء تلك الأزمة، والمتوقع زوالها قريبًا.

ومؤخرًا، تفجرت أزمة بين «صلاح» والاتحاد المصري؛ بسبب الحقوق التسويقية والدعائية للاعب، والذى يرى محاموه أن الشركة الراعية للمنتخب، قامت باستغلال حقوقه دون سند قانوني.

وعبر صلاح عن غضبه بصورة غير مباشرة، عبر حسابه الرسمى على موقع التدوينات المصغر «تويتر»، قائلاً: «بكل أسف طريقة التعامل فيها إهانة كبيرة جدًا.. كنت أتمنى التعامل يكون أرقى من كدا».

وفور تلك الـ«تويته»، دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج تحت اسم «أدعم محمد صلاح»، ليتصدر التريند فى مصر ويصعد للمركز الثانى على العالم.

سمير البطيخي، وكيل لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، قال إنه بمجرد أن قرأ «تويتة صلاح»، على «تويتر»، تقدم بطلب إحاطة لرئيس المجلس، موجه إلى وزير الشباب ورئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم.

وخلال حديثه لـ«المصريون»، أضاف البطيخي، أن الهدف من الطلب حث الجهات المختصة على إنهاء تلك الأزمة، وحتى لا تتسبب تلك الأزمات فى تشتيت انتباه الفرعون المصري، ولكى يتفرغ «صلاح»، للماتشات المهمة القادمة.

ونوه بأنه بعد أن تقدم بالطلب، استجاب الوزير، وأشار خلال لقاء تليفزيونى له، إلى أن الأزمة سيتم حلها قريبًا، كما أعلن رئيس لجنة الشباب والرياضة، أن الرئيس تدخل وطالب بإنهاء تلك القضية فى أسرع وقت.

وتابع: «نريد أن يحصل اللاعب على أفضل لاعب، وهداف الدورى وغيرها، لذلك سيكون هناك إجراءات لإنهائها»، لافتًا إلى أن الطلب ما زال موجودًا وسيتم مناقشة المسألة مع المسئولين المختصين.

فيما، أكد فرج عامر، رئيس اللجنة، انزعاج واستياء أعضاء مجلس النواب؛ بسبب الأزمة التى أثيرت مؤخرا بين لاعب ليفربول الانجليزي واتحاد الكرة.

وأشار عامر، فى تصريحات له، إلى أن «الدولة بالكامل تدخلت من أجل إنهاء أزمة محمد صلاح، ولم يرض أحدًا ما حدث له، صلاح هو أيقونة الشباب وما يفعله لم يسبق وأن قدمه أحد فى مصر».

وواصل، «يجب علينا جميعًا أن نحافظ عليه ونحميه من أى ضغوطات خارج كرة القدم، يكفى ما يتعرض له يوميًا من أجل الحفاظ على ما وصل إليه فى عالم كرة القدم».

أما، كمال عبد الحليم أبو جليل، عضو لجنة الشباب، قال إن اللجنة ستناقش أزمة «صلاح»، الأحد القادم، مع «فرج عامر»، مشيرًا إلى أنه لا توجد جلسات خلال الأسبوع الجاري.

وأضاف أبو جليل، فى تصريحه لـ«المصريون»، أن لجنة الرياضة بالبرلمان، ستتخذ كافة الإجراءات التى من شأنها إنهاء أزمة «صلاح»، والتوصل لحل نهائى بشأن أزمته الأخيرة.

من جانبه، تقدم النائب إبراهيم عبد العزيز حجازى، بطلب إحاطة للدكتور على عبد العال، موجه إلى وزير الشباب والرياضة، بخصوص سرعة إنهاء مشكلة أحد رموز مصر الشابة فى مجال كرة القدم العالمية –بحسب وصفه.

 وأضاف حجازى، فى بيان له، أن «اتحاد الكرة يتعنت فى وضع حل نهائى لمشكلة صورة اللاعب بمفرده بعيدًا عن زملائه فى الإعلان المطبوع على جسم عدد من طائرات شركة مصر للطيران، والذى يخالف عقود الرعاية الدولية التى وقعها اللاعب مع كبرى شركات الرعاية الإنجليزية العالمية، مما سيترتب عليه ردود أفعال سيئة ليس على اللاعب فقط وإنما على نظرة المجتمع الدولى للدولة المصرية»، مشيرًا إلى أن المجتمع الدولى بات يتغنى باسم اللاعب وباسم مصر فى كثير من المحافل الرياضية والاجتماعية وعلى صفحات ومواقع التواصل الاجتماعى الدولية والإقليمية.

وتابع: «لابد أن يشعر اللاعب وكذلك المجتمع الدولى أن مصر ترعى أبناءها الناجحين بل وتشجعهم ولا تهينهم أمام الشركات العالمية، وأن يتأكد أن الدولة المصرية ومجلس نوابها يساندون هذا الرمز الذى أصبح رمزًا للكفاح لكافة فئات شباب مصر الذى طالما غاب عنه القدوة والأمل الذى وجده فى اللاعب محمد صلاح».


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:33

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:02

  • عشاء

    20:32

من الى