• الخميس 18 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر03:29 ص
بحث متقدم

مفاجأة.. الأسيوطي يطيح بالأهلي من الكأس

الرياضة

الاسيوطي والأهلي
الاسيوطي والأهلي

أمير سعد

ودع الفريق الاول لكرة القدم بالنادي الأهلي بطولة كأس مصر بعد السقوط أمام الأسيوطي، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما اليوم، الإثنين، على ملعب السلام، ضمن منافسات دور الـ8 من البطولة.

الأسيوطي تمكن من خطف هدف الفوز عن طريق اللاعب عمر كمال في الشوط الثاني.

الشوط الأول:

الأهلي دخل المباراة بتشكيل مكون من محمد الشناوي في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع صبر رحيل وأيمن أشرف ومحمد نجيب ومحمد هاني وفي الوسط حسام عاشور وعمرو السولية وجونيور أجايي وإسلام محارب ووليد سليمان، ومهاجم وحيد مروان محسن.

بداية المباراة كانت هادئة من جانب الأهلي في ظل التراجع الدفاعي الملحو لفريق الأسيوطي، الذي عمل مدربه علي ماهر، على منع هجمات الأهلي بستارة دفاعية من وسط الملعب، وهو ما حرم الأحمر من تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى الأسيوطي.

أول خطورة حقيقة للأهلي كانت في الدقيقة 17 إثر عرضية رائعة من صبري رحيل أرسلها داخل منطقة الجزاء قابلها إسلام محارب بتصويبة مباشرة، لكن الكرة خرجت بعيدا عن المرمى، بعدها بدأ الأحمر في السيطرة على الملعب وتهديد مرمى الأسيوطي.

وفي الدقيقة 25 انقذ دعدور حارس الأسيوطي مرماه من تصويبة قوية لأيمن أشرف وحافظ على نظافة شباكه، وبعدها حاول الأهلي الهجوم على مرمى الأسيوطي، لكن الدفاع كان بالمرصاد لكافة المحاولات.

وبعد مرور نصف ساعة من زمن الشوط تلقى الجهاز الفني للأهلي صدمة جديدة بعد إصابة النيجيري جونيور أجايي في العضلة الخلفية، واضطر حسام البدري، لاستبدالة والدفع بصلاح محسن بدلا منه.

وكاد صلاح محسن أن يخطف هدف التقدم للأهل بعد مشاركته بسبع دقائق فقط، عن طريق كرة عرضية أرسلها وليد سليمان داخل منطقة الجزاء، قابلها صلاح برأسه قوية باتجاه المرمى، لكنها مرت بجوار القائم، بعدها بلحظات لعبت عرضية أخرى وصلت إلى إسلام محارب، لكنه لعبها ضعيفة في يد الحارس.

وقبل نهاية الشوط بلحظات لاحت فرصة خطيرة للأهلي عن طريف إنفراد لصلاح محسن بالمرمى وراوغ الحارس وسدد الكرة بأبعدها مدافع الأسيوطي من على خط المرمى وطالب لاعبو الأهلي باحتساب ركلة جزاء، كون الكرة لمست يد المدافع، لكن الحكم لم يحتسب شيئا واطلق صافرته معلنا نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني:

الأهلي دخل الشوط الثاني بشكل هجومي بغية إحراج هدف مبكر، وقام بالضغط على دفاع الأسيوطي عن طريق وليد سليمان وصلاح محسن وإسلام محارب، ولاحت أول فرصة للأحمر في الدقيقة 54 من عرضية داخل منطقة الجزاء، حولها إسلام محارب برأسه باتجاه المرمى، لكن الحارس أمسك بالكرة.

وكثف الأهلي من هجومه على مرمى الأسيوطي وأرسل محمد هاني عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 57 إلى صلاح محسن، الذي سددها ضعيفة في يد الحارس.

ومن هجمة مرتدة للأسيوطي في الدقيقة 63 بدأت بتمريرات في خط الوسط انتهت بتمريرة إلى عمر كمال، الذي انفرد بالكرة من وسط الملعب وتوغل في عمق دفاعات الأهلي حتى انفرد بالحارس محمد الشناوي وسدد الكرة في الشباك.

عقب هدف الأسيوطي أجرى حسام البدري، التغيير الثاني بنزول باكاماني ماهلامبي بدلا من حسام عاشور، ثم في الدقيقة 74 دفع البدري بورقته الأخيرة حسام غالي على حساب صبري رحيل.

خلال الربع ساعة الأخيرة من المباراة كثف الأهلي من هجومه على مرمى الأسيوطي، وكانت أخطر الفرص في الدقيقة 80 من خلال عرضية لباكاماني أرسلها داخل منطقة الجزاء اصطدمت في المدافع وكادت أن تسكن الشباك لكن الحارس وجد الكرة في يده، بعدها بثلاث دقائق نفذ وليد سليمان ركلة حرة على مرمى الأسيوطي بشكل جيد، لكن الكرة خرجت بجوار المرمى.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط أنقذ محمد الشناوي مرمى الأهلي من الهدف الثاني للأسيوطي، إثر انفراد للاعب عمر كمال، وبعدها حاول الأهلي تسجيل التعادل لكن السرعة في إنهاء الهجات والوقت حالا دون وصول الأهلي لمبتغاه، ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية اللقاء بفوز الأسيوطي بهدف دون رد.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:41 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى