• الثلاثاء 16 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر01:40 م
بحث متقدم
"سي إن إن"..

موسم "صلاح" الذي لا ينسى

الرياضة

صلاح
محمد صلاح

متابعات- محمد الخرو

أشادت وسائل الإعلام العالمية بأداء اللاعب محمد صلاح نجم منتخب مصر المحترف بين صفوف ليفربول الإنجليزي خلال الفترة الماضية بعد تألقه في الدوري الإنجليزي وحصده للكثير من الجوائز أخرها أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي "البريميرليج" لهذا العام.

ونشر موقع "سي إن إن" تقريرًا يتحدث فيه عن "صلاح"، لافتًا النظر إلى أنه أحد أهم اللاعبين في العالم حاليًا بعد تألقه في مباراة فريقه أمام روما.

ويفتتح التقرير بالقول: لم يبق الكثير من الكلمات الرائعة التي لم تُستخدم هذا الموسم لوصف الظاهرة الكروية المصرية محمد صلاح، الذي سحر جمهور فريق ليفربول الإنجليزي حتى لقبوه بـ"الملك المصري".

وقد أظهر صلاح بالفعل أداءً ملكيًّا مرة بعد مرة منذ وصوله إلى البريميرليج هذا الصيف، لكن من بين كل مآثره الرائعة، كانت ليلة الثلاثاء الماضي في ملعب "أنفيلد" ببطولة دوري أبطال أوروبا أحد أكثر اللحظات المجيدة التي توج بها الشاب ذو الخمسة والعشرين عامًا مسيرته الكروية.

تألق صلاح تألقًا مذهلًا ضد روما، فريقه السابق، واضعًا إحدى قدمي ليفربول في نهائي البطولة، ومسجلًا أحد العروض التي سيظل المؤمنون بليفربول يتحاكون بها لأجيال قادمة. أحرز اللاعب المصري هدفين -رقم 42 و43 ضمن موسمه الحافل بالتهديف كما صنع هدفين آخرين، هُزمت روما 5-2 في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال، بأقدام اللاعب الذي باعوه لمنافسيهم قبل شهور، مقابل 34 مليون جنيه إسترليني "47 مليون يورو"، وهو مبلغ زهيد للغاية بمقاييس هذه الأيام.

"لا شك أنه اللاعب الأفضل على هذا الكوكب الآن"، بهذا وصف كابتن ليفربول السابق والمحلل في قناة "بي تي سبورت" صلاح نجم فريقه السابق، في الوقت الذي وصفه فيه روبي فاولر لاعب ليفربول السابق أيضًا بأنه "لاعب ظاهرة"، فيما هتف المدير الفني للفريق يورجن كلوب مندهشًا من أدائه الرائع: "يا له من لاعب!".

ويذكر التقرير كيف أن السوشيال ميديا كذلك كانت تموج بالمنشورات التي تمتدح اللاعب الذي نقلت أهدافه الفريق إلى مستوى آخر، فغرد أحدهم: "لا تحتاج أن تكون مشجعًا لليفربول لكي تعشق صلاح، تحتاج فقط أن تكون مشجعًا لكرة القدم"، فيما كتب آخر: "أنا أعاني لكي أجد الكلمات التي تصف محمد صلاح، هذا الفتى مجنون!".

وفقًا للتقرير، بعدما تُوّج أفضل لاعب في الدوري الانجليزي هذا العام من جهة رابطة اللاعبين المحترفين، صار الكثيرون يؤمنون بأن صلاح يجب أن يتواجد في "البالون دور" "جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم" في أكتوبر القادم، تلك الجائزة ظلت منذ 2008 حكرًا على كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، وليونيل ميسي، نجم برشلونة. فهل صلاح الأفضل في العالم حقًّا؟ كيف يمكن مقارنة أدائه هذا الموسم مع أداء رونالدو أو ميسي، القوتين المهيمنتين على الجائزة مدة عقد كامل؟!

من بين الدوريات الخمس الأوروبية الأقوى، ليس هناك أي لاعب أكثر تسجيلًا للأهداف من صلاح الذي هز شباك الخصوم 43 مرة في 47 مباراة، في الوقت الذي هز فيه رونالدو الشباك 42 مرة في 39 مباراة، وميسي 40 مرة في 50 مباراة.

1- صلاح: 47 مباراة، 43 هدفًا، 13 تمريرة صنعت أهدافًا.

2- رونالدو: 39 مباراة، 42 هدفًا، ثماني تمريرات صنعت أهدافًا.

3- ميسي: 50 مباراة، 40 هدفًا، 18 تمريرة صنعت أهدافًا.

4- نيمار: 30 مباراة، 28 هدفًا، 16 تمريرة صنعت أهدافًا.

ليس ثمة شك في أن ما فعله صلاح مبهر للغاية، لكن عليه بالطبع أن يعيد الكرة مرارًا وتكرارًا بعدة مواسم لكي يصل إلى تأثير رونالدو "121 هدفًا في دوري الأبطال" أو ميسي "100 هدف في دوري الأبطال"، وكما ذكر كلوب نفسه بعد مباراة روما: "لكي تكون الأفضل في العالم؛ فإن عليك أن تفعل ذلك لفترة أطول".

ويستطرد التقرير: لكن -كما هو حال ميسي ورونالدو- كان صلاح فعالًا حين كان الأمر يتطلب ذلك خلال الموسم، كان حاضرًا على الدوام أمام الكبار، سجل هدفين في روما، وهز شباك بطل البريميرليج "مانشستر سيتي" ثلاث مرات، كما سجل مرتين في مرمى توتنهام رابع الدوري الإنجليزي، ولا تزال هناك المزيد من الإحصائيات التي تُسيل اللعاب، فصلاح على بعد أمتار قليلة من كسر الرقم القياسي ليان روش، هداف ليفربول التاريخي بـ47 هدفًا في موسم 1983- 1984، وهو واحد من خمسة لاعبين فقط في تاريخ البريميرليج ساهموا في أكثر من 40 هدفًا في موسم واحد "33 هدفًا و10 تمريرات".

تبقى على الأقل أربع مباريات حتى نهاية الموسم، وتظل الاحتمالات في صالح "الملك المصري" الذي بإمكانه أن يسجل المزيد من الأهداف، ويكسر المزيد من الأرقام القياسية، وينتزع المزيد من صيحات الإعجاب، لو تمكن صلاح من قيادة ليفربول إلى نهائي دوري الأبطال في 26 مايو المقبل في مواجهة ريال مدريد أو بايرن ميونيخ وساعد الريدز في الفوز بالكأس الأوروبية للمرة السادسة، فلا شك أنه سيخلد في "فولكلور" الفريق.

ويختتم التقرير بالقول: حتى لو لم يضِف صلاح إلى سجل أهدافه بقية الموسم، فإن ادعاء المصريين بأنه أفضل لاعب في العالم حاليًا يظل ادعاءً قوّيًا، وكما وصفه كلوب بعد الفوز على روما: "هذا شكل رائع وجيد للغاية، إنه لاعب عظيم، ونحن سعداء للغاية بوجوده معنا " .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • عصر

    03:00 م
  • فجر

    04:40

  • شروق

    06:03

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    15:00

  • مغرب

    17:27

  • عشاء

    18:57

من الى