• الجمعة 19 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر03:48 م
بحث متقدم
بحضور «عبد الغفار» و«الخشت»

وضع اللبنة الأولى لفرع جامعة القاهرة الدولي بـ6 أكتوبر

الحياة السياسية

«عبد الغفار» و«الخشت»يضعان اللبنة الأولى لفرع جامعة القاهرة الدولي بـ6 أكتوبر
«عبد الغفار» و«الخشت»يضعان اللبنة الأولى لفرع جامعة القاهرة الدولي بـ6 أكتوبر

أسامة عبد الله

وضع الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي، والدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، ساء اليوم الأحد حجر الأساس للفرع الدولي لجامعة القاهرة بمدينة 6 أكتوبر، وحضر احتفالية وضع حجر الأساس، اللواء كمال الدالي محافظ الجيزة، والمهندس هاني ضاحى نقيب المهندسين، ورئيس شركة وادي النيل المسئولة عن تنفيذ فرع جامعة القاهرة الدولية، وعمرو موسى أمين جامعة الدول العربية الأسبق، وعدد من كبار المسئولين، رؤساء الجامعات، وعمداء وأساتذة الجامعة، وخبراء بالتعليم العالي.


وأعلن محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن المشروع يقام على مساحة 575 فدانًا، ويعتمد على نظام الجيل الثالث من التعليم والتوأمة مع عدد من الجامعات الأجنبية المرموقة لمنح شهادات ودرجات علمية مشتركة، مؤكدا أن الفرع الدولي لجامعة القاهرة يهدف إلى تقديم نظام تعليمي متكامل يعتمد على أطر التعاون مع الجامعات والمؤسسات والمراكز التعليمية والبحثية والخدمية والصناعية وجهات التوظيف المحلية والإقليمية والعالمية.

وأشار إلى أن هناك 13 درجة علمية مشتركة ومزدوجة مع جامعات عالمية، جاهزة لتكون نواة الفرع الجديد لجامعة القاهرة الدولية، موضحًا أنه من المقرر أن يحقق التميز العلمي والبحثي من خلال تحقيق التوأمة والشراكة مع تلك المؤسسات وإنشاء محفظة للبرامج الدولية والعمل على مشاريع البحوث والصناعة وتقديم خريجين متميزين ذوى قدرة تنافسية للعمل داخل وخارج مصر، بما يواكب سوق العمل مع ربطه بالواقع العملى، وتنمية فكر ريادة الأعمال لدى الخريجين، وتحويل الجامعة إلى حاضنات للمشروعات الابتكارية والمبدعة، وتكوين فرق عمل بحثية فى مجالات البحوث البينية وعلاج مشكلات واقعية، وتقديم أولويات واحتياجات سوق العمل والانخراط الفاعل فى السوق العالمى، وتحويل مخرجات البحوث وحاضنات المشروعات إلى مدخلات تمويلية بما يحقق زيادة الإنتاجية والتنمية المستدامة فى بيئة عالمية تفاعلية.

 وأكد، أن عصر الوظيفة الحكومية انتهى، ولا بد من التوسع فى ريادة الأعمال، معلنًا أن الفرع الدولي لجامعة القاهرة سيكون برامجه الدراسية قائمة على هذا المفهوم والاهتمام بالبحوث ذات الصلة بالواقع المجتمعي المعاش، مضيفًا أنه يشترط لقبول الطالب فى فرع جامعة القاهرة الدولى بعد بدء العمل به أن يكون الطالب مقبولاً بنفس معايير مكتب التنسيق بجامعة القاهرة ويقدم طلبًا للالتحاق بأحد البرامج الجديدة، ثم يُنظر بعد ذلك للتخصصات التى سبق أن درسها الطالب ومجموعة بها ثم مقابلة شخصية وامتحانات إلكترونية ليكون هناك شفافية، مؤكدًا أن الطلاب المستهدفون للدراسة بالفرع الجديد الطلاب المحليون والدوليون والطلاب المتفوقون والمتميزون من ذوى الاحتياجات الخاصة بمنح خاصة للاشتراك فى البرامج التى تلائمهم.

وتابع ئيس جامعة القاهرة، أن الفرع الجديد للجامعة يسعى إلى خلق شراكات دولية فى ريادة الأعمال وإنشاء حاضنات علمية لريادة الأعمال والتعاون مع المؤسسات البحثية والاهتمام بالبحوث البينية ومتعددة التخصصات لأن التخصصات الدقيقة تعد جزر منعزلة عن بعضها لأن الواقع متعدد لا يوجد تخصص واحد قادر على التعامل معه، مشيرا إلى أن الجامعة ستحترم اختيار الطالب وستعتمد على مبدأ تكافؤ الفرص، قائلا: "نضع اليوم أول حجر بفرع جامعة القاهرة الدولية "الحلم" الذى يقوم على جامعة الجيل الثالث لتقديم قيمة مضافة للاقتصاد القومي.

 وأشار إلى أن الفرع الجديد للجامعة سيقام على 575 فدانًا شارحًا المكونات المختلفة التى سيتضمنها هذا الحرم الجديد، مؤكدًا أن الموقع حيوى على محور دهشور ومساحة الأرض المخصصة للمشروع تبلغ 750 فدانًا بالكامل تم تخصيص 175 فدانًا منها لإسكان أعضاء هيئة التدريس والجامعة تقام على 575 فدانًا، موضحًا أن المبنى الرئيسي يستلهم الحرم القديم وروح العراقة والأصالة والإجلال ولا يقلده ويعتمد على مفهوم عملي حيث إن إدارة البرامج والجامعة فى القبة والكليات ليست منفصلة، كما أن مباني المدرجات ليست مخصصة لكل كلية على حدة ولكن للجامعة كلها ويتم توزيع الطلاب عليها.

 وأعلن رئيس جامعة القاهرة، أن المرحلة الأولى من المشروع ستنتهي خلال عامين من الآن، إذ أن من المقرر افتتاحه خلال عام 2020، راغبًا فى إنجاز الأمر قبل هذا التاريخ، قائلاً: "نبحث عن موارد جديدة للتمويل والفرع الجديد سيتضمن سكنًا للطلاب والطالبات ومدينة رياضية للألعاب والأنشطة الرياضية واستاد رياضي، وكذلك سيضم الفرع الدولى الجديد مبنى لأبحاث الحيوان، المرحلة الثالثة تقوم على التعليم وتوظيف البحث العلمي والمعرفة لحل مشكلات المجتمع وتهدف إلى الانتقال بالتعليم العالى نحو العولمة وعدم تخريج طلاب محليين ويكون الخريجين حاصلين على شهادة دولية، وكذلك الطلاب الوافدين للتعامل مع بيئات حضارية مختلفة ليكون طالبا دوليا يعمل في أى مكان بالعالم، وكذلك يستهدف الفرع الجديد التكامل بين التعليم والبحث العلمي واستغلال المعرفة والتصدي للمشكلات المحلية والقضايا العالمية عن طريقة برامج ذات صلة تدعم التطوير والابتكار وتأهيل كل من الطلاب والأكاديميين والإداريين.


 وأوضح ،أن القبول بفرع جامعة القاهرة الدولية سيخضع لمعايير شفافة وأعضاء هيئة التدريس ينتدبون من جامعة القاهرة أو من خارجها وفق الإنتاج البحثي والتدريسي، قائلا: "أى أستاذ بأى جامعة محلية أو أجنبية نقدر على انتدابه طالما توفرت المعايير الأكاديمية والتدريسية، وفيما يخص مصادر التمويل للبحث العلمي ستقوم الجامعة بالشراكة مع مشروعات بحثية عالمية وكذلك الشراكة مع القطاع الصناعي والمنح البحثية ونستهدف إعادة فكرة الوقفيات القديمة للإنفاق على طلبة العلم شخص يخصص وقف للإنفاق على طلبة العلم، وأدعو رجال الأعمال والشركات لتوفير جزء من المال كوقفيات لتمويل طلبة العلم والبرامج التعليمية والبحثية المشتركة مع الجامعات العلمية".

 وأردف أن الجامعة تستهدف مشروعات بحثية مشتركة مع جامعات عالمية فى مجالات تطبيقات الليزر والعلوم الإدارية والسياحة والفندقة والنانوتكنولوجى والعلوم النووية، قائلا: "نريد تخصصات فريدة جديدة يحتاجها المجتمع وهناك تفكير جدى لوجود كلية للتربية الرياضية قائمة على درجة علمية مشتركة.

من ناحيته، اقترح الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمى، تشكيل مجلس أمناء لفرع جامعة القاهرة الدولي، خلال اجتماع مجلس جامعة القاهرة المقبل، حيث يكون غرض هذا المجلس وضع هذا المشروع على أجندة المجتمع المدني وتوفير مصادر التمويل كما بدأت جامعة القاهرة الحالية بتبرعات المصريين واشتراكاتهم، قائلا: "لابد من استعادة هذا الفكر فى الفرع الدولي الجديد ليكون كل إنسان مصري بسيط له طوبة صغيرة عليها اسمه بمباني جامعة القاهرة الجديدة بمدينة السادس من أكتوبر".

 وأضاف: "هتستغربوا جدا من رغبة المصريين في الاستثمار في التعليم وحجز طوبة فى مباني جامعة القاهرة الجديدة"، مطالبا بتشكيل رابطة محبى جامعة القاهرة إلى جانب رابطة خريجي جامعة القاهرة التي يترأسها عمرو موسى، موضحا أن مجلس الأمناء الجديد عليه أن يصول ويجول حول دول العالم حتى لو تم وضع أسماء بعض المتبرعين على المباني الجديدة للفرع، قائلا: "لا يوجد مانع قانوني فى هذا وعلى مجلس الأمناء الجديد العمل على رفع الوعي المجتمعي بأهمية هذا الفرع الجديد لجامعة القاهرة".

وقال المهندس هاني ضاحى،نقيب المهندسين ورئيس مجلس إدارة شركة وادي النيل المسئولة عن تنفيذ فرع جامعة القاهرة الدولية بمدينة السادس من أكتوبر، إن وضع حجر أساس الفرع الدولي لجامعة القاهرة يعد تتويجا لمجهودات السابقة من رؤساء الجامعة السابقين، مشيرًا إلى أن هذا معهودًا على جامعة القاهرة من خلال ريادتها ورسالتها على مدار العصور، حيث أن بداية الجيل الثالث للجامعات المصرية تبدأ بجامعة القاهرة.

وأوضح ضاحى، أن الجانب الهندسي "الشركة المنفذة للمشروع" يعمل كفريق عمل واحد مع جامعة القاهرة والمكتب الاستشاري، قائلا: "نعد أن هذا المشروع سيكون على أرض الواقع بتوقيتات غير مسبوقة".

 وأضاف أن "بداية المشروع بوضع حجر الأساس، ثم المبنى الرئيسي ثم باقى المباني وفق التصميم الموضوع والتمويل، وبندعوا لكل من له قدرة للمساهمة فى إنشاء هذا الصرح العظيم بتقديم دعم مالى بما هو كل متاح".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • مغرب

    05:24 م
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:24

  • عشاء

    18:54

من الى