• الإثنين 15 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر04:54 م
بحث متقدم

مطرانية "مغاغة والعدوة" تستغيثان بوزير الداخلية لعودة مسيحيات مختطفات

قبلي وبحري

بين المطرانية بالمنيا
بين المطرانية بالمنيا

جمال زكى

أصدرت مُطرانية مغاغة ومطرانية العدوة للأقباط الأرثوذكس في مُحافظة المنيا، بيانًا، اليوم الأحد، تطالبا فيه وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار، بالتدخل لمواجهة ما وصفاه بظاهرة اختفاء القاصرات والسيادات المسيحيات.

وجاء في البيان التي أصدرته المُطرانية مُنذ قليل "إلى وزير الداخلية مُقدمه لسيادتكم وكيلي مُطرانية مغاغة والعدوة للأقبط الأرثوذكس القمص عزرا فنجري متى، والقمص أغاثون طلعت نجيب، نرجو من سيادتكم التدخل العاجل في ظاهرة اختفاء القاصرات والسيدات المسيحيات بصفة عامة وبصفة خاصة عن الحالات التي تتبع إيبارشية مغاغة والعدوة، لأن هذه الظاهرة أصبحت في تزايد مُستمر في الآونة الأخيرة مما لها من تأثي سلبي على الحياة الأسرية المسيحية والسلم الاجتماعي والوحدة الوطنية، لذلك نطالب بعودة جلسات النصح والإرشاد التي كان معمولًا بها سابقًا في الدولة على مر عقود وكان لها التأثير الإيجبي في حل هذه المُشكلات، وللأسف ثم إيقافها منذ سنوات قليلة مما تسبب في تفاقم المزيد من هذه المُشاكل المتعلقة بهذه الظاهرة في أماكن مُختلفة وفي إيبارشياتنا بصفة خاصة، وبالرغم من استغاقة أصحاب الحالات والكنيسة بالقانون والقائمين عليه دون أى نتجية إيجابية. ومثال ذلك الحالة الأخيرة للسيدة هناء سعد فوزي التي تحمل رقم قومي 29509142402709 زوجة روماني مكرم نجيب والمُقيمين داخل قرية صفانية في مركز العدوة، والتي تغيبت هي وابنتها الطفلة مهرائيل عن المنزل بتاريخ 8 من أبريل الجارٍ، وحرّر والدها المحضر رقم 2444 لسنة 2018 إداري مركز شرطة مغاغة يوم تغيبها.، اتهم فيه أحد الأشخاص باختطافها، ومن صدمة والدها بسبب المشكلة وما ترتب عليها توفيّ بذبحة صدرية في ليوم الثالي لاختفائها، وبالرغم من أن والدها وزوجها وأهليتها حرّروا البلاغات وأرسلوا التلغرافات للمسئولين بخصوصلها لكن دون أدتى تدخل أو حل، وجاء أهلها مرات عديدة للمطرانية يستغيثون من إختفاء ابنتهم وطفلتها، طالبين التدخل في الحل لدى الجهات المسئولة، وقام زوجها بالإتصال هاتفيًا بالمطرانية يفيد بأن زوجته تستغيث به وتتواصل معه لنجدتها وبأنها مُختطفة هيوابنتها ومُحتجزرين في مكان غير معلوم لديها ، كما إنها لم تغير ديانتها وترغب في العودة إلى أسرتها، وأنها أجبرت على التوقيع على ورقة بيضاء ولا تعلم ماذا كُتب فيها بعد ذلك؟!، لذا قامت المطرانية بواسطة أحد الأباء الوكلاء بالإتصال بالجهات المسئولة في المنيا للتدخل بالحل ولكن دون نتيجة حتى الآن.. معالي الوزير نطلب تدخلكم السريع لعلاج هذه الظاهرة الضارة وحلها".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • مغرب

    05:28 م
  • فجر

    04:39

  • شروق

    06:02

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:28

  • عشاء

    18:58

من الى