• الأحد 17 يونيو 2018
  • بتوقيت مصر11:48 م
بحث متقدم
صحيفة ألمانية:

"صلاح" رسول إيجابي للإسلام

الرياضة

محمد صلاح
صورة الخبر

علا خطاب

"محمد صلاح نجم ليفربول هو بطل قومي للجميع في مصر، بغض النظر عن الدين أو الخلفية أو الانتماء السياسي، فليس فقط تصرفاته في الملعب هي من جعلته محبوبًا للجميع"، بهذه الكلمات أشادت صحيفة "زود دويتشه تسايتونج" الألمانية، بنجم المنتخب المصري، محمد صلاح، لاسيما بعد تألقه الواضح في مباراة فريقه ضد نادي روما الإيطالي .

وتحت عنوان، "الملك مو، هداف الجميع"، وصفت الصحيفة الألمانية، في تقريرها، الأجواء في مصر قبيل انطلاق مباراة ليفربول مع روما، في إطار الدور النصف النهائي في بطولة دوري أبطال أوروبا، لافتة إلى أن حالة من "الهدوء" غير المعتاد، كانت تعم شوارع القاهرة، فالمدينة كلها كانت عالقة أمام شاشات التليفزيون والراديو .

وتابعت: لم يكن يسمع، في يوم المباراة في مصر، إلا هتافات الـ25 مليون شاب، باسم "صلاح"، فبعد إحرازه الهدف الأول والثاني، كان هناك حالة من الجنون تسيطر على شوارع القاهرة .

وأشار التقرير إلى أن محمد صلاح البالغ من العمر 25 عامًا، أصبح بطلا قوميًا لكل مصري، سواء كان مسلمًا أو مسيحيًا، سواء كان مؤيدًا للرئيس عبد الفتاح السيسي أو معارضًا له، سواء كان في أبو سمبل على الحدود الجنوبية مع السودان أو في المدن الساحلية في الشمال على البحر الأبيض المتوسط.

واستطرد أن حتى المصريين المقيمين في بلدان أخرى من العالم العربي أو فى بلدان أفريقية، معجبون بنجم ليفربول ذات الشعر المجعد، المفعم بالحيوية.

ولفتت الصحيفة أن نادي ليفربول أدى بصورة متميزة وقدم كرة رائعة في مباراة الذهاب بالدور النصف النهائي من دوري أبطال أوروبا ضد روما، حيث إحراز 5 أهداف وأضاع هجمتين، وضغط على لاعبي روما بصورة لافتة.

وفي السياق ذاته، أعلن مجلس مدينة مكة أن "صلاح" سيحصل على قطعة أرض في المدينة المقدسة، وهذا بعد تكريمه بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في الدوري الإنجليزي، التي تعد "لحظة فخر تاريخية لمصر وكل العرب"، بالإضافة إلى دوره في لعب دور مؤثر بين جيل الشباب.

كل طفل في مصر يعرف قصة "الملك مو"

على الرغم من أن قارة أفريقيا قد أخرجت بالفعل العديد من نجوم كرة القدم، لكن حتى الآن لن يأتي أحد بمهارة وشهرة "ميسي" و"رونالدو" و"نيمار"، ألا محمد صلاح، حيث أهدافًا في دوري أبطال أوروبا أكثر من أي لاعب أفريقي أخر،  فهو قد أحرز حاليًا 43 هدفًا في 47 مباراة.

ونوهت الصحيفة بأن مصر ومنتخبها يضعون كل آمال النجاح في نهائيات كأس العالم في الصيف في روسيا على مهارة "صلاح"، لكن "الملك مو"، كما هو معروف، يحظى بتعاطف جميع مواطنيه البالغ عددهم 95 مليون نسمة، ليس فقط بسبب تصرفاته داخل الملعب، ولكن أيضًالوصله إلى هذه المكانة، واحتفاظه بتواضعه .

وتابعت أن كل طفل في مصر يعرف قصة نجاح محمد صلاح، ومعاناته من مسقط رأسه في نجريج، إلى القاهرة، وتألقه في الدوري المصري إلى احترافه في الدوريات الأوروبية، فقد أصبح "صلاح" مثل أعلى وقدوة لكل شباب جيله.

واختتمت الصحيفة، تقريرها، أنه برغم تألق "صلاح" في الدوري الإنجليزي وشهرته في العالم أجمع، لم ينس موطنه، ومسقط رأسه، فهو يزورهم باستمرار ويتبرع لبلاده بملايين الدولارات.

كما ينظر إليه كثيرون  أنه رسول إيجابي للإسلام، صلاح يشكر الله في كل مباراة، وأكبر مثال على ذلك، هو هتاف غناء مشجعي ليفربول من المدرج مليء بالجعة، إنه إذا سجل أهدافاً أكثر، فإنني أيضاً سأكون مسلماً، وهذا أكبر دليلاً على أنك تستطيع النجاح في الغرب دون أن تنكر إيمانك.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تتوقع رئيس الوزراء القادم؟

  • فجر

    03:14 ص
  • فجر

    03:14

  • شروق

    04:55

  • ظهر

    12:01

  • عصر

    15:39

  • مغرب

    19:06

  • عشاء

    20:36

من الى