• الأربعاء 14 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:13 م
بحث متقدم

الطرق الصوفية لـ«ياسر برهامي»: أنت تروج للإرهاب

آخر الأخبار

ياسر برهامى
ياسر برهامى

حسن علام

صب مشايخ الطرق الصوفية، جم غضبهم على الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، بعد اتهامهم بأنهم يرتكبون أخطاء كثيرة مخالفة للقرآن والسنة، وتقع تحت الشرك والبدعة، متهميه بـ«التخلف والجهل والترويج للإرهاب».

وكان «برهامي»، شن هجومًا حادًا على أبناء الطرق الصوفية، قائلًا: إن «لديهم غلو فى الصالحين، والاستغاثة بالأولياء باسم التوسل، واتخاذ قبورهم مساجد، وهذا يقع تحت الشرك والبدعة».

وفى مقطع  فيديو له، بثه موقع «صوت السلف» التابع للدعوة السلفية، أضاف قائلًا: «الصوفية عندهم بدعة فى العبادات، لأنهم يعتمدون على الأحاديث الضعيفة والباطلة والحكايات المنسوبة للصالحين، خاصة أن مراسم التذهيب عند الصوفية تستخدم بشكل خاطئ بعكس المنصوص عليه وهى الحب والخوف والرجاء والتوكل على الله، وهم يستخدمونها فى السكر والدهش والهمان والغيوبية بدرجات مختلفة، وهذا يعد خطر عليهم ومخالفة لما نص عليه».

عبد الخالق الشبراوي، شيخ الطريقة الشبراوية، وعضو المجلس الأعلى للطرق الصوفية، قال إن كل الاتهامات التى وجهها برهامى للصوفية، عارية تمامًا من الصحة، منوهًا بأن السلفيين يختارون أوقات أعياد الطرق الصوفية، ليشنوا عليهم الهجوم، ويتهمونهم بما ليس فيهم.

وخلال حديثه لـ«المصريون»، أضاف الشبراوى، أن برهامي، ليس من مشايخ الأزهر الشريف ولا من علمائه ومن ثم لا يجوز التحدث فى تلك المسائل، مشيرًا إلى أنهم أقروا تلك العبادات وهذه البدع الحسنة، التى لا تُعد مخالفة للسنة.

وتساءل: «هل يجوز لأحد بعد هؤلاء العلماء العارفين العابدين الزاهدين، واستحسانهم لتلك العبادات، أن يعترض عليها، ويحرمها ويتهم الذين يؤدنها بالجهل والتخلف وما شابه»، مشيرًا إلى أن هذا يدل على تخلفه وعدم علمه بالفقه والعلوم الشريعة.

شيخ الطريقة الشبراوية، لفت إلى أن الصوفية، لا تعبد إلا الله، وتتحرى فى حبهم لرسول الله ولآل بيته، ولا تغالى فى حب أولياء الله الصالحين كما يدعى البعض، مشيرًا إلى أن من يتهمهم بمثل تلك الاتهامات، يحاول زعزعة العقيدة الإسلامية فى نفوس المصريين.

عضو المجلس الأعلى للطرق الصوفية، اختتم حديثه، قائلًا: «من يريد أن يفتى عليه أن يدرس فى الأزهر وأن يتعلم الفقه والبلاغة والشريعة حتى يتمكن من الإفتاء».

فيما، قال علاء أبو العزايم، رئيس المجلس العالمى للطرق الصوفية، إن هجوم برهامى، على الطريقة الصوفية تأكيد أن السلفية منهج الإرهاب، بل ومتعاون مع العديد من معظم مناهج المتطرفين فى مصر، مضيفًا: «خرج من تحت عباءته الدواعش، بسبب التحريض المستمر ضد أبناء الطرق الصوفية».

وأوضح «أبو العزايم»، فى تصريحات صحفية، أنه ينتهج فكر التكفيريين، وهو لا يريد أى منهج وسطى فى مصر، بل يريد أن تكون مصر فى عنف وإرهاب وفوضي، مؤكدًا أن الإسلام الصحيح، لا يعرفه هو ولا الوهابيين الذين يدعون إلى التحريض ونشر العنف والفوضى بين أبناء الوطن.

رئيس المجلس العالمى للطرق الصوفية، أشار إلى أنه سيتقدم ببلاغ رسمى إلى النائب العام ضد كل الادعاءات الكاذبة والتحريض الذى قام به ضد مشايخ الطرق الصوفية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:01 ص
  • فجر

    05:00

  • شروق

    06:26

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى