• السبت 17 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:44 م
بحث متقدم
عشية حرب أكتوبر

رئيس المخابرات الإسرائيلي الأسبق: «أشرف مروان» أبلغنا بهذه المعلومات

آخر الأخبار

شلومو جازيت
شلومو جازيت

محمد محمود

«جازيت»:

لو لم تعتمد إسرائيل على «العميل المصري» فقط لاستعدت وتأهبت

مسألة زرع المخابرات المصرية «مروان» انبثقت بعد الحرب ليس قبلها

إسرائيل تجاهلت التقارير عن قرب الهجوم المصري حتى تكلم مروان

خلافات نشأت بين رئيس الأركان ووزير الدفاع حول عملية التعبئة.. وزير الدفاع الإسرائيلي خشى اتهام إسرائيل بالشروع في الحرب

قال شلومو جازيت، رئيس المخابرات الحربية الإسرائيلية، إن إسرائيل اعتمدت على أشرف مروان، صهر الرئيس الأسبق جمال عبدالناصر - الذي تزعم تقارير استخباراتية إسرائيلية أنه كان عميلاً لـ"الموساد" – في إمدادها بالمعلومات المتعلقة بحرب أكتوبر 1973.

وأضاف جازيت في مقال نشرته صحيفة "هاأرتس" العبرية، إن "مروان كان أكبر عميل بارز لدى إسرائيل، ووضعه الخاص في قمة النظام المصري جعله خبيرًا مطلعًا على كل ما يتعلق بالسياسة المصرية وقادرًا على التحذير من أي مبادرة مصرية بشن هجوم علينا".

وتابع: "رئيس الموساد الأسبق تسيبي زامير، الذي جند مروان كان  يعرض تقارير لقاءات رجاله مع العميل المصري على القيادات؛ أي رئيس الوزراء ووزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان بإسرائيل، كان هؤلاء المسئولون يقرأون وبشغف شديد هذه التقارير".

وأشار إلى أن "مناقشة مسألة ما إذا كان مروان عميلاً موثوق به، أم جاسوسًا مزروعًا من قبل المخابرات المصرية، هذه المسألة انبثقت  بعد حرب يوم الغفران (أكتوبر)، وليس قبلها".

واستكمل: "إسرائيل كانت تتجاهل التقارير عن قرب الحرب والتي وردت من مصادر استخباراتية مختلفة، وحينما تحدث مروان عن الأمر كان التغيير في موقف القيادة، وفي 4أكتوبر تلقى الموساد برقية من أشرف يطلب اللقاء على وجه السرعة مع رئيس الموساد في لندن، وفي اليوم التالي (5 أكتوبر)، تلقت المخابرات العسكرية أنباء إجلاء عائلات الخبراء والمستشارين السوفييت من مصر، بعدها جاءت معلومات من المخابرات العسكرية الإسرائيلية عن  خطة مصرية سورية مشتركة لشن هجوم ضدنا".

وأشار إلى أن "رئيس المخابرات العسكرية الأسبق أمر بعدم نشر هذه المعلومات، في انتظار تقرير رئيس الموساد الخاص باجتماعه مع مروان. حوالي الرابعة صباح 6 أكتوبر، تلقى رئيس مكتب  رئيس الموساد تقريرًا هاتفيًا من لندن، يحذر من هجوم مصري سوري، وقام رئيس المكتب بتوزيع التقرير على رئيس الوزراء ووزير الدفاع ورئيس الأركان ورئيس المخابرات العسكرية، وكنت أنا من بين الذين تلقوا هذا التقرير، وتم استدعائي إلى اجتماع مع وزير الدفاع ورئيس الأركان ورئيس المخابرات العسكرية".

ولفت إلى أنه "كان واضحًا أن التعبئة الفورية لقوات الاحتياط الإسرائيلية أمرًا ضروريًا للتعامل مع الجبهة المصرية السورية، لكن خلافات نشأت بين رئيس الأركان ووزير الدفاع حول مدى ونطاق وأبعاد القوة المراد حشدها، فعندما طلب رئيس الأركان تعبئة فورية للاحتياطيات بأكملها، رفض وزير الدفاع، خوفًا من أن تكون إسرائيل هي التي ستُتهم بالشروع في الحرب، وفي الساعة الثانية ظهرًا من نفس اليوم، قبل ساعات قليلة من الموعد الذي حدده العميل مروان، وهو الغروب، بدأ الهجوم المشترك، ولسوء الحظ، جرى هذا في وقت لم يكن ممكنًا فيه لجنود الاحتياط التعبئة والإعداد للدفاع".

وختم رئيس المخابرات الحربية الإسرائيلية، قائلاً: "الحقيقة أن  الجيش الإسرائيلي لم يستعد بشكل صحيح للحرب، وكانت هناك وحدات عسكرية في الخط الأمامي تصرفت بشكل غير مسؤول،  خلال هذه الفترة لم يستهن أحد بقدرات مروان أو يسخر منه، بل على العكس اعتبروه المصدر الأكثر موثوقية في ذلك الوقت، ولو أن إسرائيل لم تعتمد عليه هو فقط، لكان جيش الدفاع الإسرائيلي قد استعد وتأهب قبل بضعة أيام، بناء على المعلومات التي وردته من مصادر استخباراتية أخرى". 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • مغرب

    05:01 م
  • فجر

    05:02

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:01

  • عشاء

    18:31

من الى