• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:02 ص
بحث متقدم
الأمم المتحدة:

قوات «بشار» تحاصر 200 ألف مدني في الغوطة

عرب وعالم

وقفة احتجاجية  ضد مجزرة الغوطة
وقفة احتجاجية ضد مجزرة الغوطة

خالد الشرقاوي

أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، أن نحو 200 ألف مدني ما زالوا في غوطة دمشق الشرقية، التي سيطر عليها النظام السوري عقب حصار وهجمات مكثفة مؤخرًا، مشيرًا إلى أن النظام لم يسمح للمنظمة الدولية بدخول المنطقة حتى اليوم.

وقال "جاكوب كيرن" مدير شئون سوريا في برنامج الغذاء العالمي، خلال مؤتمر صحفي عقده بمكتب الأمم المتحدة في جنيف، اليوم الثلاثاء: "لم تعد الغوطة الشرقية تحت الحصار، لكننا ما زلنا لم نحصل على تصاريح دخول فرق برنامج الغذاء العالمي إلى المنطقة".

ودعا "كيرن" النظام السوري إلى ضرورة منح تصريح لفرق برنامج الغذاء العالمي من أجل دخول المنطقة، لإيصال مساعدات عاجلة للسكان، لافتًا إلى أن إدلب تحتضن نازحين سورين من مختلف مناطق البلاد.

وحذر من حصول "كوارث كبيرة جداً في حال تمت مهاجمة محافظة إدلب التي تحتضن ملايين المدنيين السوريين بسبب كثرة السكان والمساحة".

وأكد "كيرن" على ضرورة بدء عملية السلام في سوريا في أقرب وقت ممكن.

وتابع: "لقد سأم الشعب السوري من الحرب التي تدور رحاها منذ 7 سنوات، السوريون يريدون العودة إلى السلام وإلى حياتهم الطبيعية".

يشار أن عملية تهجير سكان الغوطة (كان يعيش فيها نحو 400 ألف مدني)، بدأت في 22 مارس الماضي، بموجب اتفاقات فرضت على المعارضة، إثر حملة برية وجوية شنها النظام السوري بدعم روسي، استخدمت خلالها أسلحة كيميائية.

ويعاني مهجّرو الغوطة الشرقية، الذين أُجبروا على ترك ديارهم، من صعوبات في توفير مستلزماتهم المعيشية والسكنية في الشمال السوري، الذي انتقلوا إليه.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:52 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى