• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:38 ص
بحث متقدم
خلال زيارته لجامعة المنصورة..

«عبد الغفار»: عصر التسيب والعشوائية في الجامعات انتهى

آخر الأخبار

عبد الغفار
عبد الغفار

أسامة عبد الله

قال وزير التعليم العالى والبحث العلمى، الدكتور خالد عبد الغفار، إن الوزارة حريصة على تحسين إمكانيات المستشفيات الجامعية للقيام بدورها على الوجه الأكمل إيمانًا بدورها المحوري في المنظومة الطبية في مصر، مشيرًا إلى أن جامعة المنصورة تحظى بسمعة متميزة من الناحية العلمية والطبية ودورها الراقي في منظومة التعليم الجامعي.
وأضاف "عبد الغفار": خلال زيارة تفقدية اليوم الاثنين لجامعة المنصورة، أن الوزارة عكفت خلال الفترة الماضية على تطوير منظومة التعليم الجامعي عبر تطوير المناهج وتدريب أعضاء هيئات التدريس وتحسين أداء المستشفيات الجامعية.
وتابع: أننا نسعى خلال الموازنة المالية الجديدة إلى زيادة المخصصات المالية لتلك المستشفيات لتقوم بدورها على الوجه الأكمل، مؤكدًا أن جامعة المنصورة كيان علمي وأكاديمي محترم وراقي تمثل نموذجا للأداء الراقي الذي يحظى بالاحترام في الداخل والخارج، منوهًا أن عصر التسيب والعشوائيات انتهي من الجامعات المصرية، مؤكدًا أننا في عصر الواجبات والمسئوليات وتطبيق القانون على الجميع  في المجتمع الجامعي، وأشاد بموقف مجلس الجامعة في التصدي للأزمات المختلفة التي شهدتها والتعامل معها على نحو ملائم.

وأشاد الوزير بمشروع منصورا صورس، الذي حقق سبقًا علميًا، مؤكدًا دعم الوزارة للمشاريع البحثية والاستكشافية المتميزة، موجهًا التحية للفريق البحثي ولأسرة الجامعة من أعضاء هيئات التدريس والطلاب والموظفين. ووجه الوزير مجلس الجامعة إلى ضرورة أن تستعد الجامعة لتطوير المناهج التعليمية وتحويلها إلى مناهج إلكترونية، موضحًا أن الوزارة تسعى لعملية تغيير جذري لتحويل الجامعات المصرية لجامعات ذكية.

وأضاف الوزير، أن القيادة السياسية تؤمن بأهمية البحث العلمي ودور الجامعات والمؤسسات البحثية في حل المشكلات التي تواجه مصر مثل مشكلة تلوث البحيرات والتعديات عليها.

واستمع الوزير، إلى مقترحات السادة العمداء حول منظومة العمل في الجامعة وتطوير المناهج وبث المحاضرات على شبكة الإنترنت وتقليل الفجوة بين التعليم الجامعي واحتياجات المجتمع ، وقانون حوافز البحث العلمي وأحقية الجامعات في تسويق أبحاثها وتأسيس شركات تقدم خدمات بحثية.

وفي سياق متصل، شهد الوزير ندوة تثقيفية للطلاب حول مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف بكلية الحقوق جامعة المنصورة، والتي يحاضر فيها خبراء عسكريون وأمنيون لرفع الوعي الأمني والثقافي لدى طلاب الجامعة.

 وحث الوزير الطلاب على عدم الخضوع للأفكار المتشددة والهدامة والتحلي بالوسطية والفكر المعتدل، مشيرًا إلى دور الجامعة المهم لتشكيل وجدان الطلاب في مرحلة الشباب، مؤكدا على دورها التنويري والثقافي وبناء الوعي الطلابي حيال استراتيجية مصر نحو التنمية وحجم التحديات التي تواجهها مصر في المحيطين الإقليمي والدولي.

كما شاهد الوزير، افتتاح عرض نموذج محاكاة لمجلس النواب المصري بكلية الآداب، حيث أكد خلال العرض أن مثل تلك النماذج خير دليل على أن الجامعة مركزا للتثقيف السياسي والفكري، موضحا اهميتها في نشر الوعي السياسي والثقافي ودور مؤسسات الدولة والعملية الديمقراطية في مصر، كما شارك الوزير في مبارة لكرة القدم الخماسية بالصالة المغطاة بالجامعة.

كما افتتح، مبني خالد بن الوليد للطالبات بالمدينة الجامعية،والتى  تبلغ مساحته  850 مترًا ويتكون من 5 أدوار بسعة إجمالية تبلع 333 سريرًا بتكلفة إجمالية بلغت 4.5 ملايين جنيه.

كما افتتح مبنى الأنشطة للطلاب لذوي القدرات الخاصة، ووحدة قسطرة القلب بمستشفى الأطفال الجامعي، واستمع لعرض من الدكتور أحمد الرفاعي مدير المستشفى حول نشاط الوحدة منذ تأسيسها عام 2001، حيث تم تجديد الوحدة لتعمل بنظام الكبسولة في 2016 بتكلفة إجمالية بلغت 13 مليون جنيه وبلغ العدد الإجمالي للعمليات الطبية التي تم إجرائها بالوحدة 3 آلاف عملية حتى الآن كما تفقد الوزير برنامج المنصورة مانشيستر في كلية الطب.

وتفقد الوزير مركز الدكتور محمد غنيم لجراحي الكلى والمسالك البولية ، ويعود تأسيس المركز إلى عام 1977، حيث عالج المركز منذ عام 1983 م  ما يقرب من 218190 حالة مرضية، وزراعة كلى لأكثر من 2776 حالة مرضية، وعلاج 12521 حالة أورام بالمثانة، واجراء اكثر من 78349 عملية منظار، و29437 عملية تفتيت حصوات على الكلى.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى