• الجمعة 21 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:18 ص
بحث متقدم
"الحماقي":

هذه تداعيات قرض صندوق النقد على سعر الصرف

آخر الأخبار

يمن الحماقي
يمن الحماقي

عصام الشربيني

تنتظر الحكومة  الدفعة الجديدة من قرض صندوق النقد الدولي مع حلول شهر مايو المقبل، بعد الانتهاء من المراجعة الدورية لبعثة الصندوق المتوقع وصولها إلي القاهرة مطلع الشهر القادم.

وقال عمرو الجارحى، وزير المالية، إن مراجعة بعثة صندوق النقد الدولي الثالثة ستأتي في بداية مايو المقبل، على أن يتم بعدها حصول مصر على دفعة جديدة من القرض تقدر بملياري دولار، موضحًا أن البعثة تقوم بالمراجعة دوريًا للوقوف على تطور الأرقام والاتفاقيات والموضوعات المبرمة مع الصندوق.

ومع تسلم الدفعة الجديدة سيصل المبلغ الإجمالي الذي حصلت عليه  مصر من الصندوق إلى ثمانية مليارات دولار.

وكان الصندوق وافق على الشريحة الثالثة من القرض وقيمتها ملياري دولار في ديسمبر الماضي، وقبلها تم صرف شريحتين من القرض البالغة قيمته 12 مليار دولار، الأولى قيمتها 2.750 مليار دولار، والثانية 1.250 مليار دولار.

من ناحية أخرى، قال وزير المالية، إن اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين المنعقدة حاليًا بواشنطن شهدت قيام الوفد المصري بعقد مقابلات ثنائية مع عدد من البنوك.

وأوضح أنه تم عقد مقابلة هامة بشأن تصنيف مصر في مقياس شفافية المالية للموازنة المصرية ومشاركة المواطنين في إعداد الموازنة ومشاركة كل الجهات الفاعلة والداعمة.

وأشار إلى أن هناك توقعات من قبل صندوق النقد تشير إلى أن حجم النمو للاقتصاد المصري يبلغ 5.2% عن العام المالي الحالي، مع توقعات بارتفاع تلك النسبة العام المالي القادم لتصل إلى 5.8%، وهى النسب المستهدف تحقيقها من قبل الحكومة.

ولفت إلى أن هناك مسار جيد للتضخم الشهري بداية من شهر ديسمبر الماضي، خاصة بعد الصعود الحاد في معدلات التضخم حتى شهر يوليو 2017 والتي شهدت أعلى رقم سنوي وبلغت نسبتها 35%، لافتا إلي أن تلك المعدلات بدأت تنحسر تدريجيًا مع استقرار الأسعار وبلغت في مارس الماضي 13.1%.

وأوضح الوزير أنه تم تخفيض معدل البطالة من 13.5% إلى 11.3% خلال الفترة من نهاية ديسمبر 2017.

وذكر أن الحكومة تهدف الوصول بنسبة البطالة إلى 9.7% بنهاية العام المالي 2019، الأمر الذي يمكن تحقيقه من خلال العمل على وصول معدل نمو إلى 5.8%.

من جانبها، قالت الدكتورة يمن الحماقي أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس، إن حصول مصر على دفعة مالية جديدة من قرض صندوق النقد الدولي سيؤدي إلى ثبات سعر الصرف في مصر للعملة الأجنبي.

وأضافت "الحماقي" لـ"المصريون"، أن "الدفعة الجديدة ستنعش الاقتصاد المصري وستساعد مصر على الوفاء بالتزاماتها النقدية من العملة الأجنبية، كما ستساعد مصر على سداد بعض ديونها بسهولة لتوافر العملة الأجنبية في خزينة البنك المركزي".

وذكرت أن "مصر ستتسلم الدفعة الجديدة من صندوق النقد في مايو القادم بعد تأكد إدارة الصندوق أن الاقتصاد المصري يسير في الاتجاه الاقتصادي الصحيح وأن معدل النمو الاقتصادي بدأ في الارتفاع في الاقتصاد المصري".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:53 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى