• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:16 ص
بحث متقدم

سجال بين "الشوبكى" وفقيه قانونى بشأن حصانة النواب

الحياة السياسية

عمرو الشوبكى
الشوبكى

حنان حمدتو

دار سجال بين حسام العنتبلي الفقيه القانوني والدكتور عمرو الشوبكي الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، حول التعامل القانوني مع الحصانة التي تقدم لأعضاء مجلس النواب, والتي أكد الفقيه القانوني خلال الحديث عنها بأنها تقدم للدور التشريعي الذى يقوم به النائب وليس لشخصه وذلك على عكس ما يُفهم داخل المجلس, فيما بادله الرأي الشوبكي، مشيرًا إلى أنه من أجل الحفاظ على المنصب التشريعي تجاوز المجلس الإحكام القضائية بحجة أنه سيد قراره , في لافتة منه إلى الحكم الذى صدر له بأحقية توليه النيابة التشريعية ولكن رئيس المجلس ضرب به عرض الحائط.

وأضاف "الشوبكى" في مقاله له بـ "المصرى اليوم"  بعنوان "الحصانة والمحصون" مستعرضا رسالة للعنتبلى أرسلها إليه حول قانونية الحصانة, وجاء فى متنها :"ليس من العدل أو المنطق أن يمنح المجلس لنفسه سلطة تقدير توافر أو عدم توافر الكيدية أو الجدية فى البلاغات حتى لو قدمت له، فما بالنا لو كانت هذه البلاغات مقدمة للنائب العام الذى هو محامى المجتمع، ثم إن هذه السلطة المنتزعة تجعل من المجلس خصماً وحكماً فى آن واحد، وهو ما يخالف قواعد المنطق والعدالة معا, وكان الأولى بالسادة النواب المطلوب رفع حصاناتهم مثل النائب مرتضى منصور أن يبادروا ويصمموا على رفع الحصانة عنهم حتى يثبتوا براءتهم مما نسب إليهم مثلما فعلها النائب هيثم الحريرى بشجاعة حفاظا على سمعتهم السياسية والاجتماعية وتدعيما لثقة ناخبيهم".

وتابع الشوبكى مسردا :"و قررت اللجنة التشريعية بالمجلس  رفض رفع الحصانة  عن النائب مرتضى منصور وإفراغ طلب النائب العام من مضمونه  وهو الملزم قانونا بالتحقيق فيما يقدم له من بلاغات  وجعلته ضحية تغول السلطة التشريعية على السلطة القضائية، كما أضاع حقوق مواطنين وسلبهم حقهم الدستورى فى اللجوء للقضاء، فهذا أمر لا بد له من وقفة، لإعادة الأمور إلى نصابها ".

ومضى خبير العلوم السياسية قائلا :"  ما جرى مع بلاغات النائب العام سبق وتكرر مع الحكم النهائى والبات من أعلى سلطة قضائية فى مصر، وهى محكمة النقض، بخصوص أحقيتى فى عضوية البرلمان، وتم إهدار الحكم من نفس البرلمان ونفس رئيس اللجنة التشريعية الذى أصبح الآن رئيس حزب الوفد تحدث مؤخرا عن إصلاح الأحزاب والحياة السياسية وفى نفس الوقت أهدر أحكام القضاء ".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:52 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى