• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:32 ص
بحث متقدم
بعد قرار تحويل المستشفي لـ"أستثماري "..

بالفيديو.. أهالي قليوب يستنجدون: "حرام ندفع فلوس عشان نموت"

فيديو

منار شديد

"ابني مات علي أيدي والدكاترة رفضوا إنقاذه، حرام مش قادرين نتعالج ارحمونا، محدش حاسس بالغلبان، الإهمال  في مستشفى قليوب للركب".. كلمات مؤلمة مليئة بالغضب رددها أهالى قليوب البلد وهما في حالة حزن شديدة من قرار مجلس الوزراء بنقل تبعية مستشفي قليوب المركزي إلى أمانة المراكز الطبية المتخصصة، باعتبار تلك الأمانة تقدم خدمات طبية جديدة بالفعل داخل المستشفيات التابعة لها، ولكن بمقابل مادي، ما يهدد محدودى الدخل والموطنين البسطاء.

الأمر الذي جعل عدد كبير من الشباب قاطني قليوب  البلد التابعة  لمحافظة القليوبية  يدشنون حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحمل هاشتاج #قليوب بلا صحة ،و#مش هنسكت .

وفي البداية  يقول المرشح البرلماني السابق المهندس نور زكريا  فرج، أحد أهالي قليوب، وأول من تصدي للقرار: "تقدمت برفع دعوى قضائية أمام القضاء الإداري، برقم 33508 شق مستعجل حقوق وحريات، للطعن على قرار المهندس شريف إسماعيل، وتم تحديد جلسة يوم 12 يونيو 2018، أمام مجلس الدولة".

 ويضيف زكريا لـ"المصريون" أثناء تواجدها مع الأهالي لتصعيد وإبراز  شكوتهم: "اختصمت الدعوى كلًا من "رئيس الوزراء ، ووزير الصحة والسكان بصفته الرئيس الأعلى لأمانة المراكز المتخصصة، ومحافظ القليوبية" .

وعلق "زكريا" على قرار رئيس الوزراء بنقل تبعية المستشفى بأنه سيكون له آثار سلبية على تقديم الخدمات الطبية لأهالي وأبناء مركز ومدينة قليوب، بسبب عدم وجود  مستشفي بديل  تقدم الخدمات العلاجية  للمواطنين سوى هذه المستشفى، ويختم المهندس نور زكريا.

المرشح السابق تساءل:"أين  يذهب المواطن البسيط للعلاج بعدما إغلاق مستشفى المؤسسة العلاجية، التي تشمل 155 سريرًا، و12 سرير للعناية المركزة، بخلاف التجهيزات الطبية التي لا يعلم أحدا لصالح من تم إغلاقها، مردفا: "دي اكبر كارثة  لما نحرم الغلبان أبسط حقوقه، وهي خدمة العلاج مجاني".   

"مش قادرين نتعالج ارحمونا ..أزاي تتحول استثماري" هكذا عبر أحد المواطنين عن سخطه الشديد بسبب هذا القرار قائلا: "مش كفاية الإهمال  اللي موجود داخل المستشفي والناس اللي بتدخل تتعالج  تخرج ميتة، لا كمان هندفع فلوس عشان نموت والله حرام المواطن الفقير يجيب فلوس منين، مردفا: القرار باطل ومش هنسكت ولا هنوافق على تنفيذه".   

وأكد أن أعضاء مجلس النواب عن دائرة قليوب لم يقفوا بجانبهم ولا يقومون بمساعدتهم منذ توليهم منصبهم.

وتلتقط سيدة تدعى رندا محمد مقيمة في مركز ومدينة قليوب طرف الحديث  لـ"المصريون": "مأساتها التي تعرضت لها داخل مستشفي قليوب قائلة: "ابني مات علي أيدي والدكاترة رفضوا إنقاذه" مضيفًة:"كان عنده سنة ونص وقع وفقد النطق  رحت  المستشفى عشان أسعفه رفضوا مساعدتي وعلاجه ومات ومقدرتش أعالجه ولا أعمل حاجة".  






شاهد الفيديو..

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:26 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى