• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:34 م
بحث متقدم
صحيفة إسرائيلية تزعم:

علاقة "حماس" بمصر على "صفيح ساخن"

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

زعمت صحيفة "تايم أوف إسرائيل" الصادرة بالإنجليزية، أن علاقة مصر وحركة المقاومة الفلسطينية، حماس، على صفيح ساخن، لاسيما بعد رفض الأخيرة إرسال ممثلين لها إلى القاهرة، لمناقشة وقف مظاهرات "مسيرة العودة"، إذ تربط مصر بين وقف المظاهرات وبين تنفيذ الوحدة بين الفصائل الفلسطينية .

وتابعت الصحيفة، في تقريرها، أن القاهرة تضغط على "حماس" لوقف المظاهرات الأسبوعية على طول الحدود الإسرائيلية كجزء من جهودها الأوسع للمساعدة في تنفيذ المصالحة مع فتح .

وأشارت الصحيفة إلى أن وفدا رفيع المستوى من حماس وصل إلى القاهرة، أمس الثلاثاء وسط أنباء تفيد بأن مصر تمارس ضغوطًا على منظمة المقاومة الفلسطينية لوقف المظاهرات الأسبوعية لـ"مسيرة العودة" .

ويرأس الوفد قادة حماس صالح العاروري وموسى أبو مرزوق، إذ تم عقد محادثات مع المسئولين المصريين فيما يتعلق بالاحتجاجات وكذلك النزاع المستمر بين حماس وحركة فتح التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ووفقاً لتقرير غير مؤكد، فمن المقرر أن يجتمع مسئولو حماس مع قادة فتح في القاهرة، و إذا كان هذا صحيحاً ، فسيكون الاجتماع الأول بين الفصيلين المتناحرين منذ محاولة اغتيال رئيس وزراء السلطة الفلسطينية ، رامي حمد الله ، خلال زيارته لغزة في الشهر الماضي.

وقال التقرير إن وفدًا من حركة فتح برئاسة محمود العلول ، نائب رئيس الفصيل، قد تمت دعوته أيضًا إلى القاهرة.

في حين، يخشى المصريون من أن المظاهرات الأسبوعية على طول الحدود بين غزة وإسرائيل يمكن أن تخرج عن نطاق السيطرة وتؤدي إلى مواجهة عسكرية أخرى بين إسرائيل وحماس ، حسبما ذكر مسئول في السلطة الفلسطينية في رام الله يوم الأحد.

وخلال الزيارة إلى القاهرة، قال محمود الزهار، أحد كبار المسئولين في حماس في قطاع غزة، إن مجموعته مستعدة "لدراسة أي نصيحة تقدم لها، وستقبل أي نصيحة تخدم المصالح الفلسطينية".

ومع ذلك، قال"الزهار" إنه "من مصلحة الفلسطينيين مواصلة مسيرة العودة إلى أن تحقق أهدافها، نحن نتخذ قراراتنا على أساس مصالح الفلسطينيين"، منوهًا بأن مسيرة العودة تكشف "جرائم إسرائيل للعالم".

وبشأن المصالحة الفلسطينية، قال "الزهار": "فتح لا تريد أي اتفاق وتحاول تحميل حماس مسؤولية فشل المصالحة، لا تستطيع فتح ومحمود عباس تنفيذ الاتفاقية، وهذا مضيعة للوقت والجهد. أعتقد أننا لن نحصل على أي شيء من عباس".

وأشارت الصحيفة إلى أن السبت الماضي، عقد وفد مصري  لقاءات مع قياديي حماس إسماعيل هنية ويحيى سينوار في غزة.

وبحسب موقع "القدس" الإخباري، رفض قادة حماس مناقشة المظاهرات الأسبوعية لـ"مسيرة العودة" مع الوفد المصري.

ونقل التقرير عن مصادر فلسطينية قولها إن الاجتماع الذي استمر خمس ساعات كان متوترًا وشمل مشادات شفهية بين الجانبين، كما زعمت المصادر أن المصريين غاضبون لأن حماس تجاهلت طلب مصر بإرسال ممثلين لحماس إلى القاهرة الأسبوع الماضي.

وقال مسئول من حماس في قطاع غزة إن مجموعته أوضحت للمصريين أن "مسيرة العودة" هى قضية تخص جميع الفلسطينيين وليس فصيلاً محددًا.

جدير بالذكر، أنه استشهد أكثر من 30 فلسطينيًا وأصيب الآلاف منذ 30 مارس، بيد قوات الاحتلال، وفقًا لأرقام وزارة الصحة التي تديرها حماس في غزة، وقد اعترفت حماس بأن العديد من القتلى من أعضاؤها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:02 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى