• الخميس 20 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:16 م
بحث متقدم

مشروع برلماني لإجبار الأحزاب على الاندماج لتكتل «السيسي»

آخر الأخبار

مجلس النواب المصري
مجلس النواب المصري

حسن علام

يعكف مجلس النواب على إعداد مشروع قانون يهدف إلى إجبار الأحزاب السياسية على الانضمام والاندماج للتكتل أو الحزب التي تسعى القوى السياسية الموالية للرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى تأسيسه.

وقالت مصادر برلمانية - طلبت عدم نشر اسمها  - لـ "المصريون"، إن "الهدف من القانون تكوين قاعدة شعبية وتكتل قوى لدعم الدولة المصرية والرئيس بعد أن تراجعت شعبيته بشكل واضح، إضافة إلى أن نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، لم تكن مرضية لكثيرين".

الدكتور أبو المعاطي مصطفى، عضو لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بالبرلمان، قال إن "اللجنة لم يُعرض عليها مشروع القانون حتى الآن، ولا يوجد حديث داخل المجلس عنه".

وفي تصريح إلى "المصريون"، أثنى مصطفى على فكرة الدمج، واصفًا إياها بأنها "جيدة جدًا، لأنه لا توجد دولة بالعالم لديها120 حزبًا كما هو في مصر، ولكن معظم الدول تسمح بوجود حزبين أو ثلاثة أو أربعة على الأكثر وليس هذا الكم الهائل الهش".

وأشار عضو لجنة الشؤون الدستورية إلى أنه لا يستطيع الجزم حول ما إذا كانت اللجنة ستمرر مشروع القانون حال عرض عليها أم سترفض.

ورأى مصطفى، أنه "من الأفضل، أن تسمح الدولة بتشكيل 5 ائتلافات أو أحزاب فقط، برؤى وتوجهات وأيدلوجيات مختلفة، ثم تترك الحرية لباقي الأحزاب بالاندماج مع التكتل التي يتوافق مع توجهاتها دون إجبار أو إلزام".

إلى ذلك، قال علي بدر، عضو لجنة الشؤون الدستورية، إنه لم يسمع عن مشروع قانون بهذا الخصوص ولم يتحدث عنه أحد حتى الآن سواء داخل اللجنة المختصة بوجه خاص أو البرلمان بشكل عام، لافتًا إلى أنه من الصعب تطبيق تلك الفكرة.

وأوضح بدر لـ "المصريون"، أن فكرة إجبار الأحزاب على الانضمام لتكتل ما، ليست سياسة صحية، فضلًا عن عدم مشروعيتها، مؤكدًا أن تلك السياسة ستؤدي إلى مشكلات وأزمات، الدولة في غنى عنها خلال تلك المرحلة الحرجة التي تمر بها،

عضو لجنة الشؤون الدستورية، لفت إلى أنه لا يوجد مانع من استطلاع رأي الأحزاب والتكتلات المختلفة حول فكرة الدمج، مع ترك الحرية للجميع بالموافقة أو رفض تلك الفكرة، وليس إجبارها.

بينما، قال خالد العوامي، المتحدث باسم حزب "الحركة الوطنية"، الذي أسسه الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق، إن "هناك أنباء تترد عن أن هناك قانون يتم إعداده حاليًا بإيعاز من بعض القوى؛ لإجبار الأحزاب على الانضمام للتكتل التي تسعى بعض القوى لتكوينه".

وأضاف العوامي، لـ "المصريون": "لا أعلم مدى صحة تلك الأحاديث»، لكن إذا ثبت وجود تلك المساعي بالفعل، فإن ذلك القانون مرفوض تمامًا، حيث إنه ليس من المعقول أن يتم إجبار أحزاب على الانضمام لتكتل، مختلف معها في توجهاتها ورؤاها."

وأشار إلى أن "الحزب يرفض تمامًا أي خيار للدمج، حيث لم يتواصل معنا أحد بهذا الخصوص، والفكرة بحاجة لمزيد من النظر وإعادة التفكير؛ لأنه ليست مسالة سهلة كما يعتقد البعض".

ومؤخرًا، برزت دعوات من موالين للسلطة بشأن إمكانية دمج الأحزاب جميعًا في كيان واحد مؤيد له، لا سيما أن هناك أحزابًا عديدة غير ممثلة في البرلمان، إضافة إلى أن الكثير منها ليس له حضور في الشارع، ويكاد لا يسمع بها غالبية المواطنين.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:24 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:22

  • مغرب

    17:59

  • عشاء

    19:29

من الى