• الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:29 م
بحث متقدم

تطوير التليفزيون المصرى .. أحلام وأوهام !!! (1)

وجهة نظر

محمد طرابيه
محمد طرابيه

محمد طرابيه

نشرت جريدة الأهرام فى عددها الصادر اليوم الخميس تقريراً يتضمن تناول سريع لتطوير القناة الأولى ، و لم يكن من الممكن أبدا بالنسبة لنا أن نمر عليه مرورا سريعا بل كان لابد من التوقف طويلا أمام ما جاء بهذا التقرير من نقاط  مهمة تستوجب كشف الحقائق والإجابة عن عدد من التساؤلات حول هذا الملف .


التقرير كشف أنه بعد مرور شهرين على البدء فى تطوير القناة الأولى ، يواصل المسئولون العمل لاستكمال مراحل التطوير الذي يتمناه المواطن المصري لتليفزيون بلده. وأكد مصدر مسئول عن التطوير أنه تكلف مليونين و800 ألف جنيه مصري علي عكس ما يثار من تكاليف عالية أو مصروفات باهظة، هذا في الوقت الذي وصل فيه العائد الإعلاني إلي 12 مليون جنيه حتي الآن، وأشار المصدر إلي أن السعي مستمر للوصول لأعلي درجات النجاح وتحقيق العائد الإعلاني الذي افتقده ماسبيرو علي مدي سنوات طويلة، بالإضافة إلي مشاركة أبنائه بنسبة كبيرة في الإعداد والإخراج والمونتاج.


وتعقيباً على هذه الأرقام سوف نطرح عدداً من الملاحظات والتساؤلات :


 - الأرقام التى وردت فى هذا التقرير حول المصروفات والإيرادات جاءت على لسان " مصدر مسئول عن التطوير " دون أن يتم ذكر اسمه أو تحديد هويته وعلاقته ببرامج التطوير ولا نعلم لماذا لم يذكر المصدر اسمه طالما أنه يتحدث بالأرقام .


ثانيا : لم يحدد التقرير هل الأرقام المعلنة تخص برنامج واحد هو " مصر النهاردة " الذى تقدمه رشا نبيل وخيرى رمضان أم  تشمل البرامج الآخرى التى شملتها خطة التطوير  وهى " صباح الخير يامصر " و " الطباخ " و" الست هانم " و" طريق الحياة " و " كورة كل يوم " وأخيراً  " قالوا وقلنا " الذى يذاع يوم الجمعة من كل أسبوع وتم اذاعة أولى حلقاته  فى الأسبوع الماصى .


- فيما يتعلق بتكلفة برامج التطوير ، ذكر  التقرير أنها بلغت 2.8 مليون جنيه ، وبالطبع هذا الرقم غير صحيح بالمرة ، ويكفى أن نشير إلى أن الحملة الإعلانية لتلك البرامج  تزيد عن هذا المبلغ بمراحل كبيرة ، والدليل أن اعلانا واحداً  عن هذه البرامج تم نشره فى جريدة الأهرام على صفحتين ((  صفحتا الوسط (البانوراما) - (51 سم x 17 عمود"74سم") فى الاسبوع الأول من فبراير بلغت تكلفته فى العدد الاسبوعى  " لمرة واحدة "مبلغ 698،265  جنيها  ( ستمائة وثمانية وتسعون ألفاً و265 ألف جنيه ) - وفقا للصفحة الرسمية لإدارة الإعلانات بالأهرام  - ، كما تم نشر اعلانات مماثلة فى جريدة أخبار اليوم وغيرها الكثير من الصحف والمواقع الإليكترونية وفى مقدمتها اليوم السابع اضافة الى إعلانات " الأوت دور " التى تكلفت وحدها أضعاف المبلغ الذى ذكره المصدر المسئول " مجهول الهوية " فى التقرير المنشور بالأهرام .


 - لم يذكر التقرير ولا " المصدر المسئول اياه " أى شيىء من قريب او بعيد حول تكلفة ديكورات واضاءة وتجهيزات البرامج ومستلزمات برنامجى " الطباخ والست هانم " ومصروفات التنقلات والضيافة .. الخ . فهل كل هذا تم على سبيل " التسول والشحاته والتبرعات " أم أنها تكاليف فعليه يجب أن تتضمنها ميزانيات البرامج واحتسابها ضمن المصروفات !!! .


- هل تم احتساب أجور المذيعين والمذيعات وفرق الإعداد والإخراج والتصوير والمونتاج والمراسلين والإضاءة  والكوافيرات والسائقين ضمن مصروفات برامج التطوير ؟ أم أن كل هؤلاء يعملون متطوعين ولا يتقاضون أجوراً أو مكافآت ؟ وبالطبع فإن الإجابة عن هذه التساؤلات ستكون بالنفى لأن العاملين  فى تلك البرامج سواء من ماسبيرو أو من خارجه تقاضوا أجورهم عن فترة النصف الثانى من فبراير الماضى وهو الشهر الأول الذى بدأ فيه ما يسمى بالتطوير وللعلم أيضاً فإن العاملين من ماسبيرو فى تلك البرامج يجمعون بين أجورهم فيها وبين سقفهم المالى  الذين يحصلون عليه من ميزانية المبنى  ونتحدى أن يكذبنا أحداً فى ذلك !!!! .


- اذا كانت تكلفة التطوير خلال فترة الشهرين لم تتجاوز ال 2,8 مليون جنيه – كما جاء بالتقرير – فلماذا تتكلف ميزانية الدولة أكثر من 12 مليار جنيه سنوياً للصرف على ماسبيرو وقطاعاته منها مبلغ 2 مليار و640 مليون جنيه للأجور وحدها  بمعدل 220 مليون جنيه شهرياَ أى 7,5 مليون جنيه كل يوم ؟  واذا كان هذا الرقم صحيحاً فلماذا لا يتم إعادة النظر فى هذه المبالغ التى تتحملها الدولة  اذا كان يمكن التطوير بهذه الصورة وبتكلفة لا تكاد تذكر ؟ ولماذا لا تتم محاكمة قيادات التليفزيون التى أهدرت المليارات خلال السنوات الماضية وحتى الآن لإنتاج برامج فاشلة ولا يوجد أى مردود شعبى أو إعلانى لها ؟!! .

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:23 ص
  • فجر

    04:22

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:02

  • عشاء

    19:32

من الى