• الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:08 م
بحث متقدم
بعد إفراجه عن جميع المعتقلين

هل يسير «السيسي» على خطى «البشير»؟

آخر الأخبار

سجناء
سجناء

عصام الشربيني

أثار قرار الرئيس السوداني عمر البشير بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين في السودان لتعزيز الحوار الوطني السوداني، بناء على دعوات من الأحزاب وحركات المعارضة، تساؤلات حول إمكانية اتخاذ خطوات مماثلة من جانب الرئيس عبدالفتاح السيسي للإفراج عن المعتقلين في السجون المصرية.

وأصدر البشير، اليوم، قرارًا جمهوريًا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في البلاد، استجابة لمناشدة أحزاب وقوى الحوار الوطني.

وجاء في القرار، أن "إطلاق سراح المعتقلين السياسيين يأتي تعزيزًا لروح الوفاق والوئام الوطني والسلام التي أفرزها الحوار الوطني بشقيه السياسي والمجتمعي ولإنجاح وتهيئة الأجواء الإيجابية في ساحة العمل الوطني بما يفتح الباب لمشاركة جميع القوى السياسية في التشاور حول القضايا الوطنية ومتطلبات المرحلة القادمة وخطوات إعداد الدستور الدائم للبلاد التي أشار إليها رئيس الجمهورية في خطابه أمام الهيئة التشريعية القومية مطلع أبريل الجاري".

من جانبه، قال الدكتور مختار غباشي، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن "اتخاذ الرئيس عبدالفتاح السيسي لقرار بالإفراج عن المعتقلين السياسيين كما حدث من جانب الرئيس السودانية هو أمر يتوقف على رأي القيادة السياسية الحاكمة لمصر حول هذا الأمر".

وأضاف غباشي في تصريح إلى "المصريون": "الإرادة السياسية هي من تملك فعليًا الإقدام على مثل هذه الخطوة في مصر إذا رغبت في ذلك".

وأوضح أن "قرار الإفراج عن المعتقلين السياسيين تتخذه القيادة السياسية في أي دولة حسب مجريات الأوضاع الأمنية بداخلها وإستراتيجية الأمن القومي".

وأشار إلى أنه "في السودان طالبت الأحزاب السياسية بالإفراج عن المعتقلين السياسيين بينما لم يطالب أي حزب سياسي في مصر بالإفراج عن المعتقلين السياسيين".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عصر

    03:18 م
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى