• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:59 م
بحث متقدم

مساجين تحدوا عتمة الزنازين

قضايا وحوادث

التعليم داخل السجون
ارشيفية

عبدالراضى الزناتى وعاطف العربي

حاصل على ليسانس الحقوق: لم أجد عملاً يوفر لقمة عيش لعائلتى لأنى رد سجون

سجين يحصل على درجة الدكتوراه فى القانون وآخر فى التخدير

مصدر أمني: السجون بها العديد من النزلاء الذين استكملوا دراساتهم العلمية

الداخلية: 3 آلاف طالب التحقوا بمدارس مختلفة داخل السجون

لم تُثنِ الأيام حالكة السواد وسط 4 جدران خلف قضبان السجن، عددًا من النزلاء عن استكمال حياتهم العلمية التى انقطعت فور إيداعهم داخل السجن وبدأوا المذاكرة حتى استطاعوا الحصول على الماجستير والدكتوراه.

الشناوي.. من التزوير إلى مناقشة الدكتوراه

"تورطت فى تزوير أرواق رسمية بتحريض من أصدقاء سوء".. هكذا بدأ محمد الشناوى أول سجين يحصل على الدكتوراه داخل السجن كلامه، مشيرًا إلى أنه اتُهم فى عدد من قضايا التزوير فى محررات رسمية وعاقبته المحكمة وقتها فى عام 2003 بالسجن 20 عاما، حيث قضى منها 14 عاما فقط خلف القضبان وخرج لحسن سيره وسلوكه داخل محبسه قبل استكمال باقى مدة عقوبته. 

وأشار الشناوى إلى أصعب لحظات حياته عند إيداعه فى السجن تاركا ابنته التى لم تكمل عامها الثانى وطفلاً صغيرًا لم تمر على ولادته بضعة أيام، مضيفا أن أول أيام قضاها داخل السجن كانت حالكة السواد ذاق خلالها الأمرين حزنًا على فراق أسرته، وعلى ما جناه من مخالفته للقانون وارتكابه جرائم تزوير إلى أن وصل الأمر حد الاكتئاب الشديد.

واستطرد السجين الدكتور قائلا: حاولت التغلب على هذه الأيام الصعبة بشتى الطرق إلى أن خطر فى بالى استكمال دراستى فى القانون، حيث إننى حاصل على ليسانس الحقوق قبل دخولى السجن من جامعة الإسكندرية، فسارعت إلى تقديم طلب إلى مسئولى السجن لاستكمال دراستى الأمر الذى قوبل بالموافقة.

وقال الشناوي، إنه حصل على دبلومة فى القانون الخاص ثم أعقب ذلك حصوله على دبلومة أخرى فى العلوم القضائية، وبذلك يكون قد حصل على درجة الماجستير ليبدأ فى التحضير للحصول على درجة الدكتوراه، واستقر على أن يكون عنوان رسالته "تطوير المؤسسات العقابية فى ضوء التشريعات الوطنية والدولية"، وظل 8 سنوات فى إعداد رسالته حتى حصل على درجة الدكتوراه من جامعة الإسكندرية بتقدير جيد جدا وسط فرحة عارمة من أسرته التى حضرت جلسة المناقشة فى نوفمبر الماضي.

وأشار الشناوى إلى أنه كان يذهب إلى أداء الامتحانات غير مقيد اليدين، مضيفا أن إدارة السجن وفرت له جميع الكتب التى كان يحتاجها طيلة مدة دراسته داخل السجن، وعملت على إزالة جميع المعوقات التى تقف أمامه، كما أن اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، أمر بمنحه يومين إجازة قضاها وسط أسرته مكافأة له لحصوله على الدكتوراه.

وقتها، أصدرت وزارة الداخلية، بيانا عبر صفحتها الرسمية على "فيس بوك"، قالت فيه: فى ضوء موافقة وزير الداخلية على الطلب المقدم من السجين محمد الشناوى "نزيل سجن برج العرب" لمناقشة الرسالة المقدمة منه لنيل درجة الدكتوراه فى القانون الجنائى بكلية الحقوق بجامعة الإسكندرية قام قطاع السجون بالتنسيق مع جامعة الإسكندرية لتحديد موعد لمناقشة الرسالة المقدمة من النزيل.

 وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتمكينه من حضور المناقشة بمقر كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية، والتى نالها بتقدير "جيد جدا".

وأضاف البيان، أن قطاع السجون قام بتوفير جميع التسهيلات والرعاية منذ بداية حبس المذكور فى عام 2004 ومكنته من الحصول على درجة الماجستير من داخل محبسه ثم درجة الدكتوراه.

وأشار البيان إلى أنه يأتى ذلك فى إطار استراتيجية وزارة الداخلية الرامية بأحد محاورها إلى بتقديم جميع أوجه الرعاية التعليمية للنزلاء من خلال حثهم ومعاونتهم على استكمال مراحل التعليم الجامعى بالكليات والمعاهد العليا والمتوسطة، وكذا تقديم أوجه الدعم لإزالة جميع المعوقات التى تحول دون استكمال المراحل التعليمية للسجناء.

الداخلية: الوزارة تقوم على تأهيل ومساعدة السجناء على استكمال دراستهم

ومن جانبه، قال مصدر أمنى بقطاع السجون، إن السياسة العقابية الحديثة بوزارة الداخلية  تقوم على الأمن والتأهيل والرعاية ومساعدة السجناء فى استكمال دراستهم هو نوع من التأهيل لهم، مشيرا إلى أن وزارة الداخلية تقدم جميع المساعدات للسجناء خلال دراستهم من كتب ومراجع داخل مكتبة السجن.

وأضاف المصدر الأمنى – الذى فضل عدم نشر اسمه – أن قطاع السجون يقوم بنقل السجناء إلى الجامعات لأداء الامتحانات وتوفر لهم جميع سبل الرعاية حتى يستطيعون الحصول على أعلى المراتب العلمية، مشيرا إلى أنه بعد الحكم عليهم وإيداعهم السجن، أن السجون فى مصر تحوى العشرات من النزلاء الذين قاموا باستكمال دراستهم العلمية.



محمود.. سجين بدرجة دكتور تخدير

سجين آخر حصل أيضا على درجة الدكتوراه، حيث استطاع "محمود.م" أحد النزلاء داخل سجن برج العرب، تقديم نموذج آخر للتحدى والإصرار على النجاح بحصوله على درجة الدكتوراه بقسم التخدير بكلية الطب، فى اللجنة المُنعقدة بسجن الإسكندرية العمومى، بالتنسيق بين قطاع السجون وكلية الطب بجامعة الإسكندرية.

وأصدر وزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار، قراراً بقضاء السجين أسبوعاً مع أسرته "دون حراسة" كحافز له بسبب حصوله على درجة الدكتوراه بتقدير جيد جداً.

علاء.. يكمل تعليمه ويحصل على ليسانس حقوق داخل السجن

سجين ثالث يدعى "علاء. ع"، 55 عاما، ألقى القبض عليه فى قضية اتجار فى المخدرات، وقضت المحكمة بحبسه 16 عاما، قام خلالها باستكمال دراسته الإعدادية والثانوية وبعدها حصل على دبلوم معهد فنى تجارى شعبة قانون، وقام بعمل معادلة للشهادة للتقدم فى كلية الحقوق فى جامعة عين شمس إلى أن حصل على المعادلة واستطاع استكمال دراسته فى كلية الحقوق ثم حصل على ليسانس فى القانون، وبدأ فى التحضير للماجستير، وفى تلك الأثناء صدر قرار بالإفراج عنه بعد أن قضى مدة عقوبته.

وقال علاء، إنه عقب خروجه حاول الحصول على عمل لائق بشهادته يستطيع من خلاله توفير لقمة عيش لأطفاله، ولكنه لم يستطع، حيث إن الجميع رفض منحه أى فرصة للعمل لأنه "رد سجون" على حد قوله، مطالبا وزارة التضامن بتوفير عمل له يكفل لأبنائه لقمة عيش كريمة.

 مساعد الوزير: 600 نزيل حصلوا على «ماجستير» داخل السجن

وأكد الدكتور اللواء مصطفى شحاتة، مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون، فى تصريحات صحفية له، أن هناك 600 نزيل حصلوا على ماجستير خلال تأديتهم للعقوبة، و3 آلاف طالب التحقوا بمدارس مختلفة وحصلوا على مؤهلات وهم داخل السجن، مشيرًا إلى أن اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، وجه بتوفير كل سبل الدعم لنزلاء السجون على مستوى الجمهورية.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عشاء

    07:27 م
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى