• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:59 م
بحث متقدم

أمريكا تهدد بقطع خدمات الإنترنت والهاتف عن الفقراء

الصفحة الأخيرة

تنظيم الاتصالات: أسعار خدمات الانترنت في مصر منخفضة
الإنترنت

خالد الشرقاوي

في خطوة مثيرة للجدل، تبنى أجيت باي رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية، مشروع قرار جديد، من شأنه أن يمنع الملايين من محدودي الدخل وكبار السن الأمريكيين من الحصول على خدمات الهاتف والإنترنت.

وطالب "باي" بإدخال تعديلات على برنامج "لايف لاين"، والذي يقدم لنحو 12 مليون مواطن أمريكي خدمات الإنترنت والهاتف بشكل مدعوم.

وقالت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، إن هذه التعديلات من شأنها أن تحرم نحو 70% من المشاركين في برنامج "لايف لاين"، ويقدر عددهم بـ8 ملايين شخص، من خدمات الهاتف والإنترنت.

حيث يعيش معظم متلقي هذه الخدمات في بورتوريكو، حيث يعتمدون على برنامج "لايف لاين" بشكل كامل، في الوقت الذي يحاولون فيه التعافي من آثار إعصار "إرما" الذي تعرضت له الأسبوع الماضي.

ووجه عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي الأسبوع الماضي، خطابا إلى باي، بخصوص خططه الأخيرة، أكدوا فيه "أن هذا البرنامج هام للملايين من الأمريكيين، الذين يعتمدون على الإنترنت المدعوم للعثور على وظائف، وحجز مواعيد الأطباء، وأداء فروضهم المدرسية".

كما تساءل الخطاب عن مدى الجدوى الاقتصادية من إجراء هذه التعديلات، قائلًا إنه "ليس من الواضح لماذا ستنفق لجنة الاتصالات الفيدرالية مليارات الدولارات لتوسيع إمكانية الوصول لخدماتها في الوقت الذي تقلص فيه عدد المستفيدين من برنامج لايف لاين".

يذكر أن برنامج "لايف لاين" الذي يصل عمره إلى 33 عامًا، أنشئ في عهد الرئيس رونالد ريجان، وقام كل من جورج بوش الابن، وباراك أوباما بتعزيز خدماته.

ويقدم البرنامج إعانة شهرية تقدر بـ9.25 دولار للأمريكيين أصحاب الدخل المنخفض، لمساعدتهم في دفع مصاريف خدمات الهاتف والإنترنت.

وتهدف التعديلات الجديدة إلى منع شركات الاتصالات التي لا تملك بنية تحتية لتقديم خدماتها، من خطط أسعار مدعومة، ويعتمد 70% من المشاركين في برنامج "لايف لاين"، على خدمات الشركات التي لا تمتلك بنية تحتية.

كانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية قد ذكرت في وقت سابق أن مسؤولين في الحزب الجمهوري يسعون لترشيح باي في الانتخابات.

وكان باي قد قال إن المال سيساعد شركات الهاتف المحلية، من خلال تشجيع مقدمي الخدمات على بناء الشبكات هناك، ولكن ليفن يتساءل: "كمية الأموال التي سيعاد توزيعها ستكون صغيرة، كيف سيوزعونها؟"، مضيفًا أن "شركات الهاتف المحلية لديها مشكلات ضخمة، يجب أن يكون هناك طريقة تفكير أكبر وأكثر منهجية في هذا الأمر".

من جانبه، قال لويس بيلين الرئيس التنفيذي للشركة التعاونية لتكنولوجيا المعلومات الصحية الوطنية، إن هذه التغييرات تمثل "عقوبة الإعدام" للعديد من الأمريكيين الفقراء.

وذكرت "نيوزويك"، أن نحو 550 ألف شخص، أو 17% من سكان بورتوريكو يستخدمون برنامج "لايف لاين"، حيث المجتمعات المحلية أكثر عزلة، وأكثر فقرًا مما هو عليه في البر الرئيسي للولايات المتحدة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى