• الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:48 ص
بحث متقدم
تقرير إنجليزي:

صحفيون يدينون حجب "مصر العربية"

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

ذكر موقع "الجزيرة" في نسخته الإنجليزي، أن بعض من الصحفيين المصريين، أعلنوا دعمهم  لرئيس تحرير "مصر العربية" المحجوب، عادل صبري، مرجعين سبب احتجازه إلى أن السلطات استهدفت الموقع لتغطيته "غير الدقيقة" للانتخابات الرئاسية في مصر .

وأوضح الموقع أن قوات الشرطة داهمت، الثلاثاء الماضي، مكتب موقع "مصر العربية" الإخباري، واعتقلت رئيس تحريرها عادل صبري.

وقال محمد منير مدير تحرير الموقع لـ"رويترز" إنه محتجز منذ ذلك الوقت في مركز شرطة الدقي، وبحسب ما أورده موقع مصر العربية، في بيان رسمي له، فقد وجه لـ"صبري" تهمة تشغيل موقع على شبكة الإنترنت دون ترخيص محلي.

وجاءت الحملة الأمنية على الموقع بعد يومين من قيام المجلس الأعلى للإعلام، وهو هيئة رقابة رسمية، بإخبار الموقع بدفع غرامة قدرها 2،849 دولار، لإعادة نشره مقالة  لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، حول مخالفات مزعومة وقعت أثناء عملية التصويت، التي أجرت الأسبوع الماضي.

بينما قال صحفيون آخرون إنهم يعتقدون أن "صبري" كان مستهدفاً لتغطية الموقع للانتخابات المصرية وانتقاداته لسلطات الدولة.

ويرى قطب العربي، وهو صحفي مصري ومحلل إعلامي، لقناة الجزيرة: "تم اعتقال رئيس تحرير" مصر العربية "لأن الموقع الإلكتروني هو أحد المنافذ الإخبارية المستقلة القليلة في مصر".

وأضاف: "تم اعتقال صبري لأن تغطية الموقع للانتخابات كانت حرجة ولم تتابع الرواية الرسمية"، على حد ادعائه.

ومن جهتها، دافعت صحيفة نيويورك تايمز عن تقاريرها، وقالت المتحدثة باسم شركة "نيويورك تايمز"، دانييل رودز،  "نحن نتمسك بدقة تقاريرنا وندين بشدة أي اعتقالات تهدف إلى ترهيب الصحفيين وخنق حرية الصحافة".

في حين، قال عضو من العاملين في "مصر العربية"، طلب عدم الكشف عن هويته لأسباب أمنية، أن الموقع الإخباري كان مستهدفاً لأنه "لم يوافق رواية النظام".

وأردف: "إن الحكومة لا تريد أحدًا سوى التابعين لها، تم اعتقال صبري لأن الموقع يحتوي على أصوات ووجهات نظر مختلفة.. بالإضافة إلى وقوفه مع ثورة 25 يناير"، وفق قوله.

ووفقًا لأحد الروايات المنشورة على  الموقع الإلكتروني، فقد دخل ضباط  الأمن في ملابس مدنية لمكاتب "مصر العربية" في الثالثة والنصف مساءً وأمر الصحفيين بتسليم أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، ألا أن العاملين بالموقع رفضوا تسليم أجهزتهم دون الخروج من حسابات البريد الالكتروني.

وأشار الموقع إلى أن "مصر العربية" هي واحدة من حوالي 500 موقع تم حجبهم في مصر في الأشهر الأخيرة، على الرغم من أن بعضها لا يزال متاحًا من خلال روابط خاصة بفك الحجب .

وفي السياق ذاته، أدانت لجنة حماية الصحفيين، وهى هيئة رقابية مقرها الولايات المتحدة، السلطات المصرية لشنها حملة تضيق على وسائل الإعلام في الفترة التي سبقت الانتخابات.

وقال شريف منصور، منسق شئون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في بيان الأسبوع الماضي، إنه "يجب على السلطات المصرية أن تكف عن ترهيب ومعاقبة الصحفيين الذين قاموا ببساطة بمهامهم".

واختتم الموقع، تقريره، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فاز في الانتخابات الرئاسية بنسبة 97% من الأصوات، في حين حصل منافسه الوحيد، موسى مصطفي موسي، بنسبة أقل من 2%.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى