• الجمعة 16 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:05 م
بحث متقدم

داعية سلفى ينفى وقوع الإسراء والمعراج فى شهر رجب

دين ودنيا

سامح عبد الحميد
سامح

حنان حمدتو

نفى سامح عبد الحميد، الداعية السلفى، صحة أن حادثة الإسراء والمعراج وقعت فى يوم 27 من شهر رجب الهجرى  مؤكدًا أنه لا يوجد دليل على أن الإسراء والمعراج كان في السابع والعشرين من هذا الشهر.

وأضاف عبد  الحميد  خلال تدوينته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"  قائلا: "ليس هناك حديث نبوي يُثبت أن الإسراء والمعراج كان في 27 رجب، فلا يوجد دليل شرعي على تعيينها لا في رجب ولا غيره، وكل ما ورد في تعيينها فهو غير ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم عند أهل العلم بالحديث".

وتابع: "ولا نلتفت إلى ما يرويه القصاص وأصحاب الموالد من تواريخ لا قيمة لها في الحقيقة فالصحيح من أقوال أهل العلم أنها ليلة لا غير محددة، وهناك جمع من العلماء أنكروا تحديد وقوع الإسراء والمعراج في السابع والعشرين من شهر رجب؛ ومنهم شيخ الإسلام ابن تيمية ، والإمام ابن رجب الحنبلي، والعلامة ابن باز، والعلامة ابن عثيمين وغيرهم".

جدير بالذكر تعتبر حادثة الإسراء والمعراج في العقيدة الإسلامية حدثاً ضخماً من أحداث الدعوة الإسلامية، سبقته البعثة وجاء قبل الهجرة وهو حادثة جرت في منتصف فترة الرسالة الإسلامية ما بين السنة الحادية عشر إلى السنة الثانية عشر، منذ أعلان النبي محمد  أن الله قد أرسل جبريل يكلفه برسالة دينية يبلغها إلى قبيلته قريش ومن ثم إلى البشرية جمعاء، وأن رسالته متمة وخاتمة للرسالات السماوية السابقة، وحسب التاريخ الإسلامي للفترة هذه والمصطلح على تسميته السيرة النبوية يعد حدث الإسراء الرحلة التي أرسل الله بها نبيه محمد على البراق مع جبريل ليلاً من بلدهِ مكة -المسجد الحرام- إلى بيت المقدس في فلسطين , ويحتفل بها المسلمون حول العالم فى يوم 27 من شهر رجب الهجرى سنويا .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • مغرب

    05:01 م
  • فجر

    05:02

  • شروق

    06:28

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:01

  • عشاء

    18:31

من الى