• الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:48 ص
بحث متقدم
بالفيديو..

بلا ساقين ..يشارك أطفاله الخمسة في مسيرة العودة

عرب وعالم

الشاب الفلسطيني فادي أبو صلاح
الشاب الفلسطيني فادي أبو صلاح

عبد القادر وحيد - متابعات

يحرص الشاب الفلسطيني فادي أبو صلاح (29عامًا)، على المشاركة برفقة أسرته، في "مخيم العودة"، المقام شرقي بلدة خزاعة جنوبي قطاع غزة، بالقرب من السياج الحدودي مع الاحتلال الإسرائيلي.

صلاح فقد ساقيه في غارة للاحتلال الإسرائيلي خلال الحرب الأولى على غزة عام 2008، لكنه لم يفقد الأمل في العودة فيما تبقى من جسده لقريته "سَلَمَة" قضاء مدين.

العجيب أنه يصطحب زوجته (آمنة أبو صلاح) وأطفاله الخمسة، الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنة و8 سنوات، قاطعًا مسافة خمسة كيلومترات، حيث يسكن في بلدة عَبَسان الكبيرة المجاورة منذ انطلاق فعاليات "مسيرة العودة"، يوم الجمعة الماضية، بحسب الجزيرة مباشر.

ويمتلك "فادي" دراجة نارية مزودة بإطارين مطاطيين، تتناسب مع حالته الصحية، ومقعدين آخريْن في الخلف لاصطحاب أطفاله وزوجته، فيما يضع كرسيًا مُتحركًا يستخدمه بعد نزوله من الدراجة.

كما يحمل "أبو صلاح"، معه الطعام، ويجلس أمام إحدى الخيام لساعات، يُشعل النار ويطهو الطعام ويعد الشاي، وفي بعض الأحيان يتجول في المخيم عبر دراجته.

وأكد أن وجودنا يأتي للتأكيد على حقنا في العودة، وإن هذا الحق مشروع لنا، وسنواصل الضغط حتى يتحقق، ولن ننساه ولا حتى أرضنا ، مضيفا أننا لن نتخلى عن أرضنا ولا عن حق العودة، ووجودي هنا اليوم رغم أنني معاق حركيًا، لهو تأكيد من كل فلسطيني، أنه ما ضاع حق وراءه مطالب.

فيما تضيف زوجته آمنة "29 عامًا"، أنني  "أشارك أنا وزوجي وأطفالي يوميًا في مخيم العودة، لنقول للعالم أجمع أننا أصحاب الحق في هذه الأرض، وهي ملكٌ لنا وليس لغيرنا، لن تُثنينا أي اعتداءات إسرائيلية في مواصلة المطالبة حق العودة".


شاهد الفيديو..

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:52 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى