• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:40 ص
بحث متقدم
قيادي إخواني:

أنصار "مرسي" بتركيا "إثمهم أكبر من نفعهم"

الحياة السياسية

محيي الدين عيسي
محيي الدين عيسي

عبد القادر وحيد

قال محيي الدين عيسى، القيادي الإخواني والبرلماني السابق، إن من أهم أسباب نجاح ثورة 25 يناير أنها كانت من داخل مصر، ولم يكن لها منظرّون يقيمون فى الخارج و ينعمون بالأمان.

وأضاف على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أنه عندما تمكن المئات من القادة والنشطاء للخروج من مصر والإقامة فى دول تمنحهم الجنسية أو الإقامة وينعمون فيها بمباهج الحياة وأمنها، تغيرت الأوضاع.

وتابع: "لو توقف الأمر عند ذلك لكان مقبولًا فلكل إنسان أولوياته وطموحاته ، لكن فى الوقت الذي يعانى فيه الآلاف، منهم من اعتقل أو مطارد ومنهم من ينتظر، فى ظل معاناة هؤلاء نصّب كثير ممن ساعدهم الحظ فى الهروب أنفسهم قادة ومنظّرين لما يتوهمون أنه ثورة في مصر.

وأوضح أن هذا الأمر لا يكلفهم شيئًا سوى كلمات أو بث مباشر على الفيس أو حديث فى برنامج لقنواتهم، لافتا إلي أنه لم يتوقف الأمر عند ذلك لكنهم نصبوا أنفسهم حكما وقاضيا وقاموا بتوزيع صكوك التخوين والتكفير.

وأكد أنه قبل ثورة يناير اتخذ الإخوان قرارا بعدم المشاركة ولكنهم تركوا الحرية لمن يريد أن يشارك من أعضائهم وكانوا واثقين أن أكثرية الشباب ستشارك.

وتساءل عيسي ماذا تريدون من  حزب البناء والتنمية وهو يسير على الأشواك ، ولا نعلم ما وراء الكواليس ، حينما أصدر بيانا بأنه يترك حرية قرار المشاركة لأعضائه.

وأكد أن القابعين فى قصورهم وفنادقهم بالخارج إثمهم أكبر من نفعهم وعليهم إما أن يجمعوا شاتهم ويوحدوا صفوفهم ويتخذون استراتيجية واضحة لحل الأزمة، وإما أن يلتزموا الصمت، مضيفا هل لو كان أحدكم الآن مقيم فى مصر هل كان يمكنه أن يدعى هذه البطولة الجوفاء  "ارحموا من بالداخل يرحمكم من فى السماء"؟.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى