• الأربعاء 21 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:46 ص
بحث متقدم

3 مسئولين يسرقون رسالة دكتوراه والباحثة تستغيث بالمحامي العام

قضايا وحوادث

استغاثة
صورة تظلم للنائب العام

عبدالراضي الزناتي

تعرضت صحفية لواقعة كارثية تمثلت فى قيام ثلاثة مديرين بسرقة أجزاء من رسالة الدكتوراه الخاصة بها تنفيذًا لقرار صادر من محافظ الوادى الجديد وبالرغم من ضبط المتهمين متلبسين إثر استدعائها للنجدة، إلا أنه تم إطلاق سراحهم من سراى نيابة مدينة نصر ليتم حفظ المحضر ما دفع الباحثة للتقدم بتظلم للمحامى العام.

تعود تفاصيل الواقعة حينما اقتحم 3 مديرين تابعون لمحافظة الوادى الجديد من ضمنهم وكيل مديرية التضامن الاجتماعي بالإضافة إلى مشرف جمعية التكافل الاجتماعي بالوادي، مقر عمل وإقامة باحثة دكتوراه وصحفية سابقًا تدعى "الزهراء يوسف أحمد"، حيث إنها تعمل، بالإضافة إلى ما سبق  مسئولة عن شئون الطالبات لدى الجمعية آنفة الذكر ومقيمة معهن في أحد العقارين الكائنين بمنطقة مدينة نصر، والتي تستأجرهما  الجمعية من محافظة الوادى الجديد بأجر زهيد قيمته 50 جنيهًا فى الشهر للشقة الواحدة وتقوم بتخصيصها سكنًا للطالبات المغتربات  لقاء أجر.

وتمثل الهدف من الاقتحام في إنهاء عمل الباحثة بالقوة وبدون أن يقوموا بفصلها بشكل رسمى وإجبارها على مغادرة مقر إقامتها عقابا لها على مواقف سابقة تضمنت رفضها التخريب الذى يمارس ضد المكان ومطالبتها بإجراء إصلاحات أمنية وجوهرية له، بالاضافة إلى رغبتهم فى تجريدها من حقوقها العمالية خاصة بعد أن لجأت للقضاء للمطالبة بمستحقاتها لديهم.

وعلى خلفية ذلك قاموا بإعداد عدتهم واقتحام وكسر العقار عليها متجاوزين حكم القضاء حيث إنهم قاموا فى سبيل استبعادها من مقر عملها وإجهاض حقوقها العمالية بإنكار علاقة العمل ومقاضاتها باعتبارها غاصبة للمكان وجاء رد إحداهما عندما ذكرته بضرورة  انتظار حكم القضاء (إحنا هناخد الشقة دلوقتى وعيشى أنت مع نفسك فى القضايا) وغير مبالين أيضًا بمراعاة حرمة المكان، حيث قاموا بكسر الباب والدخول عليها عنوة ما تسبب فى إصابتها بأضرار معنوية بالغة، فضلًا عن إصابتها بأضرار مادية شملت تعرضها لإصابة أخضعتها لتوقيع الكشف الطبى وبالرغم من مرور فترة كبيرة على الواقعة إلا أن آثارها مازالت واضحة حتى الآن.

ليس هذا فحسب بل قاموا بالاستيلاء على أجزاء من رسالة الدكتوراه التى تقوم بإعدادها.

ومن جانبها احتمت الباحثة بالنجدة التى جاءت سريعًا لتضبطهم فى وضع تلبس فى واقعة قلما تحدث ليتم تسليمهم لقسم الشرطة وليتحرر بالواقعة المحضر رقم 17777 إدارى مدينة نصر.

لتتفجر المفاجأة التى كشف عنها تضارب أقوال المتهمين بالمحضر حيث أنهم  أنكروا اقتحامهم للعقار وفى  الوقت ذاته اقروا بأن مجيئهم كان بهدف تنفيذ قرار صادر من محافظ الوادى الجديد بضرورة  تسلمهم المكان.

وإمعانا في الاستخفاف وارتداء ثوب الحمل الوديع طالبوا من الجهات الأمنية  فى نهاية المحضر وفقا لما ورد به قيام تلك الجهات بمساعدتهم فى تنفيذ قرار المحافظ وتمكينهم من العقار  وكأنهم لم يقوموا باقتحامه فعليا وكأنهم لم يستولوا على المنقولات وأجزاء من رسالة الدكتوراه وكأنهم لم يتم ضبطهم متلبسين من قبل النجدة ذاتها وليس من مجرد أشخاصا عاديين  مما يتيح احتمالية قيام هؤلاء العاديين بخطفهم والإتيان بهم من عقر دورهم لمقر إقامة الباحثة لخلق حالة تلبس والتبليغ ضدهم.

 وبعرض المتهمين  على نيابة مدينة نصر قررت إخلاء سبيلهم من سراى النيابة  لتفاجأ الباحثة بعدها بحفظ المحضر والذي نجم نتيجة تضافر العديد من الأسباب  ما دفعها للتقدم بتظلم إلى المحامى العام الأول حمل رقم 402 نيابة مدينة نصر تلتمس فيه إجراء تحقيقا فى الواقعة . 



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:46 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى