• الأحد 22 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر11:38 م
بحث متقدم

أول تعليق من البيت الأبيض على سب «أبومازن»

عرب وعالم

دونالد ترامب
دونالد ترامب

المصريون ووكالات

ندّد البيت الأبيض، الاثنين، بقوة بالتصريحات التي أدلى بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وما تضمّنته من «إهانات في غير محلها» بحق السفير الأمريكي في إسرائيل، معتبرا أن الوقت حان لكي يختار بين «خطاب الكراهية» والسلام.
وقال جايسن غرينبلات، مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى الشرق الأوسط، أن «الوقت حان لكي يختار الرئيس عباس بين خطاب الكراهية وجهود ملموسة لتحسين حياة شعبه وايصاله إلى السلام والازدهار».
وكان «أبومازن»، سب السفير الأمريكي في إسرائيل، ديفيد فريدمان، في مستهل اجتماع للقيادة الفلسطينية في رام الله، أمس، واصفا إياه بـ«ابن الكلب»، حيث قال إنه «أكتر من مسؤول أمريكي غير ترامب شرعوا الاستيطان وأولهم سفيرهم في تل أبيب هنا ديفيد فريدمان الذي قال يبنى الإسرائيليون في أرضهم.. (ابن الكلب) يبنون في أرضهم؟.. وهو مستوطن وعائلته مستوطنة وسفير أمريكا في تل أبيب ماذا ننتظر منه؟».
فيما وصف رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تصريح أبومازن بأنه «افتراء من قبل الرئيس الفلسطيني الذي فقد حواسه وأصيب بالصدمة جراء مواقف الإدارة الأمريكية الحالية التي توقفت عن تدليل الفلسطينين وقادتهم».
وقال نتنياهو في رده على تصريح أبومازن بحق فريدمان: «لقد توقف الحكومة الأمريكية في تعاملاتها مع القادة الفلسطينيين – ونتيجة لصدمة هذه الحقيقة التي اصبحت واضحة تصدر هذه التصريحات»، حسبما جاء في تغريدة بحساب أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، على موقع «تويتر».

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • فجر

    03:34 ص
  • فجر

    03:33

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:02

  • عشاء

    20:32

من الى