• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:32 م
بحث متقدم
ذكريات الحرب العالمية الثانية..

سباق لقطع رأس 100 شخص

آخر الأخبار

ت
ت

متابعات-عمرو محمد

في اليوم السابع من شهر يوليو عام 1937، وعلى إثر حادثة جسر ماركو بولو باشرت القوات اليابانية عملية غزو الأراضي الصينية معلنة بذلك بداية الحرب اليابانية الصينية الثانية.

وخلال هذه الحرب والتي استمرت إلى حدود شهر سبتمبر عام 1945 ارتكبت القوات اليابانية فظائع عديدة ولعل أبرزها ما يعرف بمذبحة "نانجنغ" والتي قتل خلالها ما لا يقل عن خمسين ألف صيني "الحكومة الصينية تحدثت عن عدد قتلى يتجاوز ثلاثمائة ألف قتيل"، في طريقها نحو منطقة نانجنغ، تمكنت القوات اليابانية من أسر الآلاف من المقاتلين الصينيين وتزامنا مع ذلك لم يتردد الجنود اليابانيون في إعدام نسبة هامة من هؤلاء الأسرى.

وما بين يوم الثلاثين من شهر نوفمبر ويوم الثالث عشر من شهر ديسمبرعام 1937 أصبح الجنديان توشياكي موكاي وزميله تسويوشي نودا أبرز شخصيتين في اليابان، خلال تلك الفترة تصدر هذان الجنديان لأربع مرات عناوين أهم الصحف اليابانية وخاصة صحيفة "أوساكا ماينيتشي شيمبون" العريقة "والتي يعود تاريخ نشأتها لسنة 1872" بفضل ما عرف بمسابقة قطع مئة رقبة باستخدام السيف.

وخلال تلك الفترة الممتدة على أسبوعين، نقلت الصحف اليابانية وخاصة صحيفة "أوساكا ماينيتشي شيمبون" ضمن ما يعرف بالحملة الدعائية العسكرية اليابانية أخبارا رهيبة عن مسابقة كان بطلاها الملازم موكاي وزميله نودا، من خلال هذه المسابقة التي جرت وقائعها على الطريق المؤدي إلى نانجنغ بالصين وضع هذان الجنديان تحديا من أجل قطع رؤوس 100 أسير صيني ومن خلال هذا التحدي الغريب كان من المقرر تحديد الأسرع بين هذين الجنديين.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • مغرب

    05:57 م
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى