• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:47 م
بحث متقدم
عبد الماجد يكشف..

سر قتل الشباب داخل معسكر الإسلاميين

الحياة السياسية

عاصم عبد الماجد
عاصم عبد الماجد

عبد القادر وحيد

استنكر عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية أسلوب ومنهج الحركات الإسلامية.

وأضاف علي صفحته الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إنها لا تملك القوة التي تجعلها تحافظ علي الحكم في حالة الوصول إليه، بحسب قوله.

وطالب عبد الماجد الحركة الإسلامية، طالما أنه ليس في مقدورها استخدام القوة، أن تتكون صادقة مع  أبنائها وأمتها، وتعلن أن الحكم ليس في طاقتها ولا في مقدورها، وبالتالي فهو ليس من أهدافها.

وأكد أنه حال إصرارها على أنها أهل للحكم، فهذا  يعني بصراحة أنهم يكذبون على أتباعهم وعلى أمتهم، هذا الكذب لن يفيدهم شيئًا.

وتابع: استمرار الحركات الإسلامية في كذبها سيجعلهم مصيدة دائمة يتجمع بداخلها عدة ملايين من الشباب المتحمس فتقيدهم تلك الجماعات بقيود الولاء والسمع والطاعة، وتمنيهم بأنهم جيل النصر، وتخوض بهم عدة معارك وهمية للحصول على مقاعد في برلمان أو في بلديات، ريثما يأتي وقت اجتثاثهم  كالعادة، اتقوا الله وصارحوا الناس بسقفكم الذي لن تتخطوه أبدًا.

وأكد أن الحركات الإسلامية تعلن أنها تسعى للحكم بينما استراتيجياتها وخططها وسياساتها لا تفضي مطلقا للوصول للحكم .

هي تكفى بالكاد للوصول للسجن بعد عدة مكاسب رمزية كعدة مقاعد في برلمان أو بضع خطب في مساجد.

لذا نصحناهم وصدقناهم النصح أن يكتفوا بمهمة الدعوة إلى الله التي تتناسب مع قدراتهم ولا تجعلهم دوما عرضة للاستئصال.

وتساءل عبد الماجد: لماذا عندما نقول لبعض الجماعات الإسلامية تخصصوا أنتم في الدعوة، واتركوا المنافسة على السلطة لغيركم من أمة محمد ، فلماذا "يتصايحون:هذه علمانية"، لماذا لا يكون هذا تقسيما للعمل داخل الأمة؟

كما أشار إلى أنه لم يقل: ليترك كل المسلمين أمر السياسة،  لكن قلنا لتترك أنت وجماعتك السياسة لأسباب نعرفها جميعا، فهل تظن أن جماعتك هي كل الأمة أو أنك أنت وجماعتك الوكيل الوحيد عن الأمة، أو أن الأمة لم تنجب أحدا يصلح لهذا إلا أنتم؟


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • مغرب

    06:01 م
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى