• الإثنين 19 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:27 م
بحث متقدم
ردًا على إعلانه العمل مع المخابرات

«طارق عبدالجابر» يفتح النار على «رامي جان»

آخر الأخبار

مراسلكم طارق عبدالجابر.. يطلب العودة إلى أرض الوطن
طارق عبدالجابر

عبدالله أبوضيف

"نشكركم علي حسن تعاونكم معنا"، هكذا قال رامي جان، المذيع السابق بقناة "الشرق" التي تبث من تركيا، عقب عودته إلى القاهرة، بعد سنوات نشط خلالها في العمل ضمن صفوف المعارضة التي تقودها جماعة "الإخوان المسلمين" من خارج مصر.

"جان" كان قد أسس حركة تحت مسمى "مسيحيون ضد الانقلاب"، واشتغل مقدم برامج على قناة "الشرق"، قبل أن يعود إلى مصر، بعد أن ادعى أنه ظل يعمل طوال تلك السنوات لصالح جهاز المخابرات العامة المصرية وبأمر منها، حتى الانتهاء من مهمته والرجوع إلى مصر بعد ما يقرب من 5سنوات قضاها متنقلاً ما بين تركيا وقطر.

لم يكن جان من يعود إلى مصر، بعد عمله ضمن منظومة الإعلام الإخواني بالخارج، فقد سبقه الإعلامي طارق عبد الجابر، الذي عمل لفترة تجاوزت العامين بقناة "الشرق" إلى العودة، بعد أن قال إنه يتمنى أن يدفن في تراب مصر.

بينما أعلنت الإعلامية السابقة بالتلفزيون المصري، عزة الحناوي، تراجعها عن الظهور بقناة "الشرق"، عقب حملة دعائية ضخمة دشنتها القناة بالتعاقد معها بعد الخروج من مصر، نظرًا لمعارضتها حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي، قائلة إن مبادئها لا تسمح لها بالعمل فيها.

وقال طارق عبد الجابر، المراسل الصحفي والمذيع السابق بقناة "الشرق"، إن "عودة العاملين بقنوات الشرق ومكملين وغيرها من قنوات جماعة الإخوان المسلمين، التي تبث من تركيا والخارج، مرحب بها ويجب تحفيز من يرغب في العودة إلى مصر، خاصة وأنه ليس لعاقل أن يستمر وسط هذه الجماعة، والبقاء في الخارج لبث أخبار كاذبة ضد الدولة المصرية والقوات المسلحة في ظل حربها ضد الإرهاب".

وكشف عبد الجابر لـ"المصريون" أن قرار عودته إلى مصر جاء بعدما استطلع رأي الأجهزة الأمنية، ومن سمح أذنوا له بالعودة مرة أخرى ، بعدما تأكدوا من عدم تورطه في أي تحريض ضد النظام السياسي أو القوات المسلحة، أو أي دعم للعناصر الإرهابية، سواء باللفظ أو الدعم المادي.

وأضاف أنه قوبل بالترحاب من قبل النظام السياسي والأجهزة الأمنية بعد عودته ما جعله من أشد المؤيدين للرئيس عبد الفتاح السيسي، وأصبح قياديًا بحملة: "كلنا معاك" المؤيدة له.

مع ذلك، انتقد عبدالجابر، تصريحات رامي جان، عقب عودته إلى مصر بعد 5 سنوات قضاها في تركيا عمل فيها مذيعًا بقناة "الشرق"، والتي قال فيها إنه عمل لصالح المخابرات العامة المصرية، واختراق صفوف الجماعة هناك، وتعرف علي قواعد العمل والكثير من الإسرار التي سينقلها إلي المخابرات العامة.

وقال إنه "ارتكب خطأ فادحًا بهذه التصريحات، ولم يكن يصح أن يربط نفسه بأي من الأجهزة الأمنية، حتى لا يتسبب بالضرر لبعض المتعاونين مع هذه الأجهزة والمستمرين في العمل بين صفوف الجماعة وفي هذه القنوات".

من جهته، قال خالد الزعفراني، الباحث في الحركات الإسلامية، إن "كثيرًا من الإعلاميين والعاملين في قنوات الإخوان وجهازهم الإعلامي غير منتمين لهم، وقد سلكوا هذا الطريق للحصول على المال بشكل سهل وسريع، وبمجرد انتفاء الغرض الذي ذهب من أجله يعود إلى مصر".

وأضاف الزعفراني أنه يرى الأمر مسألة عادية وستتكرر خلال الفترة المقبلة، في ظل الأزمات المادية التي تحيط بالجهاز الإعلامي لجماعة "الإخوان المسلمين"، ومن ثم لا أهمية لوجودهم هناك، وهو أمر تكرر مع رامي جان مؤخرًا ومن قبل مع الإعلامي طارق عبدالجابر.

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى