• الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:35 م
بحث متقدم
كمال حبيب لـ«المؤسسات الدينية»:

الدعاية لـ«السيسي» توظيف للدين من أجل الدنيا

الحياة السياسية

الدكتور كمال حبيب
الدكتور كمال حبيب

المصريون

استنكر الدكتور كمال حبيب الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية، إقحام المؤسسات الدينية وتوظيفها فى الدعاية للانتخابات الرئاسية، مشيرًا أن ذلك توظيف للدين من أجل الدنيا.

وكتب "حبيب" عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" :" توظيف الدين من أجل خدمة الحملة الانتخابية للرئيس ،، وزير الأوقاف يعتبر التصويت عمل وطني وواجب شرعي ،، والقائمون علي حملة كلنا معاك يعقدون مؤتمرا في الكنيسة الرسولية في المنيا ،، والبابا يدعو الشباب للمشاركة في الانتخابات ويكتب السيسي وعد فأوفي " ،، والمفتي الدكتور شوقي علام يدعو للمشاركة بكثافة في العملية الانتخابية".

وتابع:"  هذا هو التوظيف للدين من أجل الدنيا ،، كان يجب علي هذه الرموز الدينية أن تبقي محتفظة بمقامها الرفيع فلا تدخل في شأن تبدو فيه وكأنها تنحاز في عملية انتخابية المفروض أنها عامة ، و المواطن يختار هو حسب برامج المرشحين الدنيوية ،،المتعلقة بالإنجاز والتوافر علي رفاهية المواطنين والحفاظ علي إقليم الدولة وحمايته والدفاع عن كل ما يهدد الأمن القومي للبلاد ،، هنا أقول المؤسسات الدينية هي مؤسسات عامة للدولة ولا يجب أن تنحاز في أي عملية انتخابية أو حزبية أو تنافسية وتدع الخيار للمواطنين دون أن تبتذل لمستوي التخديم علي توجيه المواطنين والتأثير عليهم ليختاروا شخصا بعينه دون الآخرين ،، أنتم لستم خدما في بلاط السلاطين ،، وإنما أنتم من تراقبون أهل الحكم والسلطة من أجل الصالح العام لكافة المواطنين" .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى