• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:50 م
بحث متقدم

أم تقتل ابنها ذو الـ"7 سنوات" حتى لا تخسر حضانته

الصفحة الأخيرة

أم تقتل ابنها ذو الـ"7 سنوات" حتى لا تخسر حضانته
أم تقتل ابنها ذو الـ"7 سنوات" حتى لا تخسر حضانته

أحمد صلاح الدين

أقدمت أم إنجليزية على شنق ابنها البالغ من العمر 7 سنوات حتى الموت بسبب خلافات قضائية مع والده على حضانته.

وعثر على الطفل "آرشي سبريجز" ميتا على سريره ذو الطابقين، بينما حاولت الأم "ليزلي سبيد" الانتحار عقب وفاته، قبل أن يتم العثور على رسالة كتبتها قبل أيام من وقوع الجريمة، قالت فيها: "أفضل أن يكون ابني ميتا على أن يأخذه مني والده".

وكان صديق الأم ويدعى "دارين جونز" قد اكتشف جثة الطفل بينما وجدها هي في حالة سيئة، بعد محاولتها الانتحار، فيما قال فريق الإسعاف إنه تم العثور عليها مصابة بجروح في رقبتها وأذرعها ومعصميها.

وكان من المفترض أن تمثل ليزلي سبيد وزوجها السابق أمام محكمة الأسرة، في قضية نزاع على حضانة الطفل في سبتمبر الماضي، إلا أنها خافت من حضور جلسة الاستماع الخاصة بالقضية وخسارة حضانة ابنها، ثم وقعت الجريمة، التي نفتها أمام محكمة "برمنجهام كراون" لاحقا.

ويسعى محامي الأم البالغة 44 عاما، للحصول على البراءة لموكلته، أو تقليل مسؤوليتها، خاصة أنه تم تشخيصها بالاكتئاب مرتين عامي 1998، و2014، بينما تواصل المحكمة نظر القضية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عصر

    03:19 م
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى