• الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:50 ص
بحث متقدم
بالفيديو..

كيف وصل "طويل التيلة" إلى أمريكا.. أسرار جديدة

مال وأعمال

طويل التيلة
طويل التيلة

عبد القادر وحيد

غزا القطن المصري دول العالم منذ عصر محمد علي، ما دفع الولايات المتحدة إلي أن تعفي مزارعيها من الضرائب مقابل أن تواجه القطن المصري.

وأكد محمد نجم نائب رئيس الاتحاد العالمي لبحوث القطن أن سبب تميز القطن المصري عالميا، كان له عدة أسباب أبرزها نشوب الحرب الأهلية في أمريكا، حيث توقف صادراتها، ما دفع الدول الأوربية إلي الاعتماد الكلي على القطن المصري لجودته وحسن خيوطه.

وأضاف أن القطن المصري في ذلك الوقت وصل إلي أعلي مستوياته، حيث وصل سعر القنطار إلى 9 جنيهات، كان الجنيه المصري وقتها يعادل "جنيهين ذهب".

وفي تحقيق استقصائي نشرته "دويتش فيله" أكد أن أمريكا فشلت في مواجهة القطن المصري، فاضطرت إلى نقل بذرة من طويلة التيلة من قرية "ميت عفيف" بالمنوفية، ونجحت في زراعته في الجنوب الغربي للولايات المتحدة، تحت مسمي "القطن الأمريكي المصري".

وأشار التحقيق إلي أن الرئيس الأمريكي وقتها أيزينهاور طلب من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر أن يقلل نسبة زراعة قطن طويل التيلة بمصر، لأن هذا يسبب في مشاكل كبيرة مع ولايات الجنوب، وأن القطن المصري هو المنافس الوحيد اللي بيدبح القطن الأمريكي، وفق شهادة الصحفي الكبير محمد حسنين هيكل.

وأضاف عادل عبد العظيم مدير معهد بحوث القطن المصري أنه صدر في عام 1994 قانون 210 لسنة 94 بتحرير زراعة القطن، وهو ما يعني السماح للقطاع الخاص بزراعة وتجارة الأقطان، وأعقب هذا القانون إنشاء أكثر من 256 شركة ومصنعًا للقطاع الخاص لأجل جني الأرباح.

وكشف التحقيق عن خطورة الدور الذي لعبته مؤسسة "مونسانتو" في ضرب القطن أو البذرة المصرية، والاستحواذ عليها ونقلها إلى أمريكا.

فيما نفي وزير الزراعة الأسبق "أمين أباظة" معرفته عن نقل البذرة المصرية إلي أمريكا، لافتا إلى أنه لم يكن وزير الزراعة وقتها.

ووفقًا لدويتش فيله فإن مونسانتو نفت في ردها أن يكون لها دور في التحديات التي واجهت القطن المصري، والذي واجه إجراء أكثر خطورة في عام 2006 بتقليص مساحة الزراعة إلي النصف.

 شاهد الفيديو:

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:52 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى