• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:41 م
بحث متقدم

صدمة لسفير باكستان من الإخوان

الحياة السياسية

مرسي وبديع
مرسي وبديع

عبد القادر وحيد

كشف عصام تليمة الداعية الإسلامي تفاصيل مثيرة عن جملة من اللقاءات لشخصيات سياسية وصحفية التقت حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين والمرشد الأول للجماعة قبيل اغتياله.

وأضاف أن البنا كان له تحول في آخر حياته من خلال هذه الشهادات التي تكشف عن أنه كان نادمًا علي الانخراط المبكر في العمل السياسي، والذي تسبب في كثير من الأزمات التي عصفت بجماعة الإخوان المسلمين.

وأشار تليمة إلى لقاء جمع البنا مع سفير باكستان في القاهرة وقتها عبد الستار سيت، الذي وصفه بأنه كان رجلا هادئا، رضي النفس، مؤمنا بالعمل الهادي الطويل النفس، وكان يخشى على الإخوان عواقب الخطوات العنيفة التي اتخذوها.

وأوضح أنه أخذ يذكّر البنا بما اتبعوه في بلاده من عناية بتربية الشباب، واختيار العناصر التي يرجى لها مستقبلا في الحياة العامة، فقوي في نفس"البنا" الاتجاه نحو التربية.

وأشار إلي أن السفير الباكستاني عاد إلى القاهرة ليجد حوادث القنابل والانفجارات، سلسلة توالت حلقاتها: انفجار "ممر شيكوريل"، "شركة الإعلانات الشرقية"، "حارة اليهود".

وتابع: وإلى جوار الانفجارات كان مصرع المستشار الخازندار من رجال القضاء، ومصرع سليم زكي من رجال الأمن، وكلها ملامح لصورة  يرسمها المسدس والقنبلة والديناميت.

وأكد تليمة في روايته أن ملامح القلق كانت بادية على وجهه، حتى المحاضرات، وزيارات الأقاليم زهد فيها.

وأن عبد العزيز كامل مسئول التربية في الإخوان سمع منه بأذنه، وهو يصف هذه الاحتفالات العامة بأنها (شغل دكاكيني) أي عمل صغير متفرق لا قيمة له.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:26 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى