• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:14 م
بحث متقدم

البرعى ينشر آخر مقالة منعته من "الكتابة"

آخر الأخبار

نجاد البرعي
نجاد البرعي

عمرو محمد

نشر المحامي الحقوقي نجاد البرعي آخر مقال له بجريدة الشروق والذي توقف بعدها عن الكتابة بالجريدة إثر ما كتبه من انتقادات لاذعة لملف حقوق الإنسان بمصر.

وأضاف في تدوينه له على حسابه الخاص بموقع التدوينات المصغرة "تويتر": "هذا هو آخر مقال كتبته في الشروق قبل أن أتوقف عن الكتابة الصحفية بشكل تام فقد كنت قد توقفت قبل أكثر من ستة أشهر قبلها عن الكتابة في المصري اليوم".

وأضاف: "المقال يتعين أن يقرأه الجميع في هذا الوقت الصعب الذي أنا متأكد من أنه سوف"

وكان البرعي قد كتب مقاله له بجريدة الشروق بتاريخ 10 أبريل عام 2016، تحت عنوان "هذا الوقت سوف يمضى!"

وتضمن الكثير عن معارضته للنظام الحالي بسبب حرية الاعتقاد والرأى، والتعذيب وكيف منعه ومعاقبه مرتكبيه، إضافة إلي القتل خارج نطاق القانون وكيفيه محاكمه مرتكبيه".

وقال البرعى: "ساهمت فى عقد عشرات المؤتمرات ومئات الندوات وقدمت مع خبراء عشرات من المقترحات لتحسين القوانين، ووزعت الآلاف من المطبوعات التى تساعد صانع القرار على بناء دولة القانون لو أراد، والنتيجة كما ترون!.

وأضاف: "أشعر أنى فعلت كل ما أستطيع من أجل المساعدة على الانتقال السلمى من التسلطية إلى الديمقراطية وحكم القانون، حاولت أن أشرح لمن يعدوننا بالخبز مقابل الحرية أنه لا يمكن الحصول على الخبز بغير الحرية؛ لم يفهموا، لا يحاربون التعذيب بل يحابون من يحاربه".

وتابع: "العدالة فى مصر أبصرت.. الحبس الاحتياطى أصبح بذاته عقاب أحكام الإعدام التى صدرت خلال العامين الأخيرين، ربما تكون أكثر من كل ما صدر من أحكام إعدام منذ "محكمة دنشواى".

وأشار في مقاله:"البلد الذى قال عنه رئيس وزراء إيطاليا عام 2011 «لا جديد المصريون يصنعون التاريخ كالعادة»، قالت عنه والده ريجينى عام 2016 «عذبوه وقتلوه كأنه مصرى»، سأل أحد ملوك الهند وزيرًا، أن ينقش على خاتم له جملة إذا قرأها وهو حزين فرح، وإذا قرأها وهو سعيد حزن، نقش الوزير على خاتمه «هذا الوقت سوف يمضى»، وعندها – لو كنت حيا – سأكتب من جديد" .

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عصر

    03:20 م
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى