• الأربعاء 26 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:23 ص
بحث متقدم

«التسليم مقابل البنات».. حملة إخوانية للإفراج عن السجينات

آخر الأخبار

صورة آرشيفية
صورة آرشيفية

حسن عاشور

دشن الناشط السياسي عبدالرحمن عز، حملة بعنوان: "التسليم مقابل البنات"، عارضًا على السلطات المصرية تسليم نفسه مقابل الإفراج عن الفتيات المحبوسات بالسجون.

وعز الذي غادر مصر عقب فض اعتصام "رابعة" لأنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي في 14 أغسطس 2013، مطلوب في عدة قضايا، أبرزها أحداث الاتحادية.

وقال عز في بيان: "لمن يهمه الأمر، مستعد أرجع لوطني وبلدي  مصر بكرة، وأسلم نفسي للسلطات في مقابل الإفراج عن البنت المصرية زبيدة وأمها وكل البنات والنساء المعتقلات وإسقاط كامل التهم عنهم، مع ضمان حريتهم وأمنهم خارج مصر وضمان حقهم في اللجوء السياسي لأي دولة يختارونها (وفق إرادتهم الحرة)".

لكن عز في رسالته، اشترط أن يكون هذا التسليم من خلال إشراف جهات دولية، وقال إن تسليم نفسه لا يعني الاعتراف بالنظام الحالي في مصر، بل أن "الهدف من التسليم وهو الإفراج عن بنات مصر".

وأشار إلى أن تسليم نفسه  لا يعني إقراره أو اعترافه بأي تهم باطلة  وملفقة.

وأثارت الدعوة التي أطلقها "عز"، جدلاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

فكتب نبيل ناصف وهو من شباب جماعة "الإخوان المسلمين": "لأعلن تضامني مع المناضل عبدالرحمن عز حسبة لله"، لكن حبية أشرف حذرته قائلة: "هياخدوك ومش هيخرجوا حد".

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:51 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    15:17

  • مغرب

    17:52

  • عشاء

    19:22

من الى