• الجمعة 21 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:49 ص
بحث متقدم

عدد مرات ظهور الرئيس بالبذلة العسكرية

الحياة السياسية

السيسي وقيادات القوات المسلحة
السيسي وقيادات القوات المسلحة

عبدالله أبو ضيف

بغصن الزيتون يتوسطه سيفان، وقبله نسر الجمهورية رمز القوة، يفتخر الرئيس عبد الفتاح السيسي، بارتداء الزى العسكرى، ونياشينه العسكرية، ويرى أن ارتداءه لها كل حين وآخر، يمثل اعترافًا منه بفضل القوات المسلحة، ودورها فى تربيته العسكرية، وقيامها بواجبها الوطنى على مدار تاريخها والذى ساهم فى رفعة الوطن، والحفاظ على أراضيه.

السيسي، وعلى الرغم من وصوله إلى كرسى الرئاسة منذ أربع سنوات، وتقاعده عن العمل العسكرى بعد تقلده أعلى النياشين والرتب العسكرية بوصوله إلى رتبة مشير وأركان حرب ووزير للدفاع والإنتاج الحربي، ظهر فى العديد من المواقف الحاسمة والتى كانت تسبق مواقف سياسية تمثل خطورة سواء على الدولة المصرية أو على النظام السياسى مرتديًا البذلة العسكرية.

وعلى الرغم من الانتقادات التى توجه للرئيس عبد الفتاح السيسي، فيما يخص ارتداء البذلة العسكرية، لتقاعده عن العمل العسكرى وتقلده منصب رئيس الجمهورية، إلا أن الأمر أصبح معتادًا فى مصر، وهو أمر ليس مستحدثًا منه شخصيًا، وإنما سبقه فى هذا الأمر الرئيس الراحل أنور السادات، بينما تنصب انتقادات السياسيين على كون الأمر يمثل تهديدًا للحياة العامة، والاحتماء بقوة البذلة الميرى والتى من المفترض أن لا يتقلدها أصحاب المناصب السياسية.

 الارتباط بين ارتدائها ومواقف سياسية وعسكرية يتضح فى عدد المرات التى ارتدى فيها السيسى البذلة الميري، وآخرها فى حفل افتتاح قيادة شرق القناة لمكافحة الإرهاب، والتى أكد فيها أنها ستكون المرة الأخيرة التى يظهر فيها مرتديًا البذلة العسكرية، ممتنًا لها وبقيمتها الوطنية، إلا أن اغلب المحللين ربطوا بينها وبين العملية العسكرية سيناء 2018، والتى انطلقت منذ نحو أسبوعين لاجتثاث الإرهاب، بينما ربط آخرون بينها وبين قرب انتخابات الرئاسة.

المرة الأولى التى فاجأ فيها السيسى الشعب بالظهور بالبذلة الميري، كانت فى يوليو 2015، حيث تفقد بها القوات المسلحة والشرطة المدنية فى شمال سيناء، بعد عملية إرهابية أدت إلى استشهاد 17 من القوات المسلحة وإصابة آخرين.

لم يكمل السيسى أسبوعين آخرين، حتى ظهر بالزى العسكرى المتعلق بالحفلات، ومزينًا بالنياشين العسكرية، فى افتتاح قناة السويس الجديدة، فى 6 أغسطس فى عام 2015، ولم يستمر وقت كبيرًا خلال الحفل بالزى العسكري، واستبدله بالبذلة العادية بعدها بدقائق بسيطة، أعلن فيها ارتدائه الزى الميرى تعبيرًا عن شكره للقوات المسلحة ودورها فى إنجاز حفر القناة فى وقت قياسي.

وبعد عامين من ظهوره بالبذلة الميري، عاد الرئيس وارتداها مرة ثالثة، فى حفل تسلم قطع بحرية جديدة وضمها للأسطول الجنوبي، ورفع العلم المصرى على حاملتى الطائرات  الجديدتين من طراز ميسترال "أنور السادات" و "جمال عبد الناصر" والتى تهدف مصر من شرائهما تأمين المجرى الملاحى لقناة السويس.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:24 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى