• الأحد 18 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:10 م
بحث متقدم

غادة شريف عن تجميد البشر: شعرة بين العلم والجنون

آخر الأخبار

غادة شريف
غادة شريف

حنان حمدتو

انتقدت الكاتبة غادة شريف إنشاء المعهد الخاص بأبحاث تجميد البشر مشيرة إلى أن هذا الأمر ولو كان يعتبر جسد الإنسان بعد الوفاة من السهل أن يعيده مرة أخرى للحياة مخالف للشرائع السماوية ويبث تطرفًا لأن الشرائع اعتبرت الروح بشكل خاص علمها عند ربها وأن هذا التقدم الطبى غير المنطقى قد يشير إلى الوقوع فى عمليات نصب.

 وأضافت شريف خلال مقالها الذى نشرته على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" تحت عنوان "دى عالم صايعة جدا", أنه على الرغم من وجود ناس تبحث عن أكلها فى صناديق القمامة، وفى نفس الوقت لدينا الـ5% الأغنياء المستفيدين من تدهور الأحوال، فنجد فى الجانب الآخر من الكرة الأرضية من تخطى هذه الأعاجيب ومن مات يستطيع أن يعيد حياته مرة ثانية من أول وجديد.

وتابعت الكاتبة الصحفية مستنكرة عمل المعهد البحثى: "الغريب هو تشابه الفكرة مع التحنيط الذى كان سائدًا عند الفراعنة لكن طبعا مع فارق الأيديولوجية.. فالفراعنة كانوا يؤمنون بالبعث بعد الموت وما كانوا يحفظون الجسم إلا استعدادًا للخلود فى الحياة الأخرى، أما هؤلاء الخواجات فيبدو أنهم لم يكتفوا بفكرة الخلود فى عالم آخر فبدأوا يطلبون ما هو أشد تطرفا، وهو إعادة الحياة فى نفس المكان بنفس المواصفات البشرية، والمعهد الذى تتم فيه هذه العملية اسمه معهد cryonics .. له فروع فى أمريكا وروسيا والبرتغال.. وقد وقَّع بالفعل2000 شخص على وثائق تجميدهم بعد الموت.. بل إن لدى المعهد 160 مريضًا تم تجميدهم فعلا فى خزانات مخصصة من النيتروجن السائل.. يتم التجميد بعد الإعلان عن الوفاة طبقا للقانون".

واستكملت: "يقوم الخبراء باستنزاف الدم واستبداله بسائل مضاد للتجمد.. مدير المعهد دفع 140 الف دولار لتجميد أسرته بأكملها حتى يتم إعادة إحياء الجثث مجددًا بعد الوفاة , تلك هى الشعرة التى دائمًا تفصل العلم عن الجنون.. بعض العلماء يغترون بعلمهم لحد أنهم يتصورون أنهم قد يملكون القدرة على الإحياء والممات.. مثلما خلقوا النعجة جولى نجدهم يسعون الآن لإحياء الموتى!!.. رغم أن المفروض انه كلما تعمق العالم فى علمه فإنه يزداد يقينًا بقدرة الله تعالى ".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى