• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:52 م
بحث متقدم
"ميدل إيست مونيتور":

صفقة الغاز تضع مصر تحت رحمة إسرائيل

الحياة السياسية

صورة الخبر الأصلي
صورة الخبر الأصلي

مؤمن مجدي مقلد

يرى موقع "ميدل إيست مونيتور"، أن صفقة الغاز الأخيرة مع إسرائيل تخضب بالعار والفضيحة، لاسيما بعد أن احتفلت به إسرائيل واعتبرته تتويجًا لانتصاراتها، موضحًا أنه يضع مصر تحت رحمة إسرائيل من خلال تحكمها بصنبور الطاقة، واصفًا الصفقة بالجريمة.

بعد أن افتتح الرئيس عبد الفتاح  السيسي حقل ظهر العملاق قبل نحو أسبوعين، احتفلت الصحف وأعلنت أن مصر ستحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز هذا العام عن طريق حقول الغاز في ظهر وحقل شمال إسكندرية والنورس وحقول أتول.

وقد غرق المواطنون المصريون في الحلم، إلي أن استيقظوا على كابوس، حيث أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل تحتفل بعد توقيع اتفاق تاريخي مع مصر ينص على أن تستورد مصر الغاز من إسرائيل لمدة عشر سنوات.

وتبلغ قيمة اتفاق الغاز المستورد 15 مليار دولار، وستضاف هذه المليارات إلى الخزانة الإسرائيلية من أجل إنفاقها على التعليم والخدمات الصحية والرعاية الاجتماعية للمواطنين الإسرائيليين.

وبالطبع لم يكن من قبيل المصادفة، إلا أن نتنياهو أعلن هذا الخبر العظيم للشعب الإسرائيلي بمناسبة الذكرى السنوية لزيارة الرئيس أنور السادات لإسرائيل، لأن هذا الاتفاق يشكل انتصارًا جديدًا لإسرائيل، وهو ما لا يقل أهمية عن انتصارها في عام 1967 والتوقيع على معاهدة السلام.

ومن الواضح  أنهم يقوم بتتويج  انتصاراتهم بهذا الانتصار الأخير، إذ إنهم باتوا يسطرون على الطاقة في مصر وبات مفتاح الصنبور الطاقة في أيديهم، ويمكن إيقاف تشغيلها كلما أرادوا، فكل من يسيطر على الطاقة يمكن أن يخنق الدول التي تعيش تحت رحمتها ويمكن السيطرة على قرارات هذه الدول.

هذه جريمة كبرى ترتكب ضد مصر كدولة وضد شعبها، هذا الغاز هو في الواقع الغاز المصري الذي استولت عليه إسرائيل إما من دون معرفة الحكومة الحاكمة أو بالتواطؤ معها، فبدلا من الاعتراف بهذه الجريمة والخجل من ذلك، جاءت أفواه الحكومة ووسائل الإعلام الفاسدة بمبررات وأعذار أكثر وقاحة من الفعل نفسه، وتشمل بعض الأمثلة على سبيل المثال لا الحصر ما ينشر من مزاعم حول أن الحكومة لا علاقة لها باتفاق استيراد الغاز الإسرائيلي، إلا الحقيقة هي أن الحكومة سهلت الصفقة وأعدت مشروع قانون يسمح للقطاع الخاص باستيراد الغاز من الخارج وبيعه في السوق المحلية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:26 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى